منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات أدبية > خواطر - نثر - عذب الكلام
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

خواطر - نثر - عذب الكلام , عذب الكلام , كلام عذب , كلام رومانسي , كلام رائع , غزل , خواطر , خواطر ادبية , اجمل الخواطر , اروع الخواطر , احلى الخواطر

ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24-10-2013, 07:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ولايف
₪ شخصية هامة ₪

الصورة الرمزية ولايف

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female





مزاجي

ولايف غير متواجد حالياً


افتراضي ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)



ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء) ,
هناك!

وعلى امتداد السلاسل الجبليّة المترامية على كتوف الأرض.. المتجذّرات الراسخات حتى أعماق الأعماق..

كانت قدسنا "فاتنة الأرض" تقيم على قمم الجبال أعشاشا للأمل..وعلى تلال الكون أعراسا للشمس..وعلى الهضاب تنسج فراشا للخلود..

أرّقها الحرّ.. فآثرت الجبال مسكنا تشاكس الشمس حينا..وتستحم بالطلّ في بواكير الصباح حينا آخر..

ألهبت الشمس حمرة خدودها..وأنضجت خمر شفتيها..وشاركتها السماء اذ سكبت زرقتها على شطآن عينيها فاذا بهما بحرّان ماجت فيهما عذوبة الشرق واسترخت ..

كبرت بملامح عربية ساحرة تقضّ مضجع العاشقين.. وبنضوج الأنثى المتضمّخة بالحب باتت تفتّش عن عشيقها الملثّم الآتي اليها على صهوة حصانه الأبيض من خلف بوابات المجهول..وأدراج الزمن الجريء..

كانت تزهر في كل ليلة كلما أزهر القمر..وترقى إليه عبر سلالم السماء كلما ارتقى.. تقف على قمم جبالها الشمّاء ترقب أجساد الطريق تفتش عن عشيقها .. تقصّ للنجمات حكاية غرامها العابث في أصول أصولها..وتشكو للريح أحلامها المستباحة فيتجارى بتلاحين حزينة وغناءيراقص جنّيات السكونويراقصها.

وهكذا في كل ليلة تبقى هي وغرامها وأحلامها على موعد..

تنتظر وحي الليل كي يتنزّل..فيسدل على المكان أشرعته ويلقي على الأرض السلامويغلّف المكان بضبابيته الرخيمة..ليحين موعد الحلم واللقاء.

غير أن الليل كان يتمادى في سكرته اللذيذة.. فينام الكون في أحضانه مرتلا صلوات الخشوع..بعدما استحمّ ببحيرات اللّجين القمرية وشرب منها حتى ثمل....

فتعود أدراجها.. وقد تجمّد الأمل في الجسد الهتان.. لتنام مثلهم في انتظار ليل آخر يعقبه فجر جديد؟!

واستمر الليل باشتياقها يطول..فتغرق رويدا رويدا في ظلام لا يحول ولا يزول ..

واستمر الفجر باكي الطلّ خجل القدوم...والمساء كنيران الشفق وقت أضرمت الشمس فية نيران الغضب..

وتعددت صباحات النوح ومساءات الانتظار..وهي لا زالت تعرج من تحت أقدام الظل إلى كفوف النهار ..تتلوى بين أشواق تزهروأشواك تلسع غير أنها تزداد مع كل فجر جديد ألقاومع كل مساء نائح شموخا وكبرياء ..فكثر الطامعين بألقهاوالحاسدين لعنفوانها..وباتت خطط الإستملاك تتوالىوهي تقاوم وتقاوم وبعينيها وعد وتمنّي .. تنادي فارسها الملثم يأتيها على حصانه الأبيض ينقضها من دنس فتنتهموكريه مؤامراتهم..حتى كادت أن تسقط على أعتاب عشقهاوفارسها لا زال في ظلال الغيب يتوارى.

فاحت رائحة حبّها المحرّم المسروق..وغدا دمها مستباح مهدور..ونامت واجمة في قفص الاتهام فلا شيء هنا غير ثعابين تأتيها خلسة من خلف شبابيك الضحى تنهل من بحور عينيها ..ثم تتركها في ذبول يائس كما ريح السموم اذ لامست جيد الزنبقة الهيفاء.

شاخ الفجر بعينيها..وذبلت حقول الياسمين..وغدا وجه الحسناء شاحبا ..وباتت لا تملك غير تباريح القصيد وتراتيل عشق واهية تنوح على شرفات الإغتراب.. وما شاخ شوقها للملثم.

نامت تتأبط آمالها القتيلة..وذكريات حبها العليلة...وقررت الهروب إلى دنيا الأحلام علّ ما تمنته يزهر وما انتظرته يعود.

اضطرب الشفق بحلمها..الشفق الذي اعتاد صفعات الغروب ..وهاجت ريح صرصر عاتية أقضّت رقاد الكون فلاحت تباشير آت من بعيد..أتراه فارسها الملثم على صهوة حصانه؟!

شق بريق مرتجف رأس الظلام فتوضّحت معالم الصورة ..

نعم!

انه فارسها الذي شاخت على عتبات انتظاره.

استهمّت.وحاولت النهوض غير أن لون الحلم قد تغيّر..ولاحت في الأفق غمامة سوداء..ففارسها الملثّم محجوب الصورةمشوّه الملامحيحمل باليمنى السلاح ..غير أن يسراه مبتورة مبتورة.وخلفه جحافل تطارده...فتوارى خلف غبارهم الملوّث المسكون بالأشباح..واختفى

علامة زمن فاصلة جادت بها الأقدار عليها.. وما بين فرحها وموته شعرة ..وها هي اللعبة تتجدد.

بكت..وعادت تمنّي النفس بفارس جديد أقوى وألف أقوى من كيدهم..وأكبر ألف أكبر من مؤامراتهم..وأوسع ألف أوسع من دائرة زمانهم ومكانهم.

وعاودت التقلب ما بين آمالها والسنين الهاربات..

ومع كل دورة زمنية كانت تورق آلافا من المرات..وتثمر آلافا من المرات..غير أن الثمار كانت تتساقط في كل موسم ربيع تحت سياط أقدارها..

ملّ الضّجر من ضجرها حتى انفجر..وملّ البكاء من بكائها حتى انتحر..وهي لم تملّ الانتظار ولم يداهمها الضجر..

وبقيت هناك..تتعبد في صومعات العمر كراهب في حلقات الصبر يتعبد..تتلو على طرقات الليل تراتيل اليقين.. ويصيح فجرها مع كل النهارات الجديدة بدعاء المكروبين ..

ولا زالت حتى اليوم تنتظر فارسها الملثم الصنديد..الآتي اليها بالوعد والوعيد..غير أن شمس الأفق مقطبة الجبين تحذّر بالمغيب.

فهل لها من فارس ملثّم جديد..بالله أقوى من كيدهم ..

وبعشقها ألف ألف أقوى؟؟

(منقول)


اهداء








آخر مواضيعي
مساحات
احتاج
ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)
لكم وحشه لاتزال تسكن الوجدان
حنين
ملامح على وجه تلك العجوز
الممر الاخير

رد مع اقتباس
قديم 29-10-2013, 01:52 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
دمعتى على خدى
عضو ذهبي

الصورة الرمزية دمعتى على خدى

إحصائيات العضو
Palestine

Male










دمعتى على خدى غير متواجد حالياً



افتراضي

انحنى بكل التقدير ولاعجاب لحروف كانت ومزالت ترصع من الماس

لمن خططها الايادى الساحرة وجمال معانيها ويارب تظل القدس

دائمه فى بالك وبال كل المسلمين

وشكرآ على اروع الكلمات التى سوف اسجلها فى قاموس ذاكرتى التى لا تنسى احرفك الخالدة فى قلبى








رد مع اقتباس
قديم 29-10-2013, 07:39 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ولايف
₪ شخصية هامة ₪

الصورة الرمزية ولايف

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female





مزاجي

ولايف غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لمرورك وبصمتك

ظل الموضوع خالي من الردود

وكانه ينتظرك لكي تكون لك البصمه الاولى

وكيف لي انا نسى ولن انسى ان لي هناك احبة

عانقوا حرفي

وشاركوني المي

وجمعنا القدر يوما

وقد يجمعنا دوماا

كل الكلمات كانت للروح تجسدت بها الكلمات

انت ايها البعيد القريب

جذرا غرسته بالاعماق

وحنين ومملكة من الاشواق

عندما تعود بنا الايام

فقبلة على جبين الايام

فذكرى لاتنسى ابدا

مودتي واحترامي سيد الحرف وسيدي

ودي








رد مع اقتباس
قديم 29-10-2013, 11:13 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
دمعتى على خدى
عضو ذهبي

الصورة الرمزية دمعتى على خدى

إحصائيات العضو
Palestine

Male










دمعتى على خدى غير متواجد حالياً



افتراضي

ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)

ي
اعين دمعى من حبيب مختفى مدرى غيابه أختبار او عذاب لروح !!!

صحيح دروبى عنك بعيدة وزياراتى ماهى عديدة

ولاكن حروفك عن قلبى ما غابت عن قلبى

ولا دقيقه وعودة حروفك هى التى زرعت الامل

فى قلبى الحزين الزى يعتصر مرارة الايام والفراق

في قلبي امراة

تتمدد فوق منحنيات أضلعي وتمطر بها السماء على صدري
انوثة

أشعر بها في دمي وتكبر في تفاصيل يومي


غريبة هى أقدارنا وغريبة هي المنحنيات اللتي تأخذنا اليها الحياة ما بين صعود وهبوط انطلاقة وتعثر ...
يحتضننا الليل بمكان ونصبح فتأخذنا جدائل الشمس الى مكان هو اخر ما يخطر على بالنا !!


أكتب لك هذه المرة و تبدو أنها الأخيرة , أو أن شعور اقتراب النهاية يمتلكني . ولكني أكتب لك بروح المرة الأولى ..
ثمة أشياء تثقل صدري , و حكايات كثيرة أود أن ابوح بها , و لكن لا أريد أن أبوح بها لغيرك .
أصبحت أخاف أن أنظر للبعيد .وللحروف والمعانى تكمله ولاكن!!!












رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : ولازالت القدس تنتظر فارسها الملثم (اهداء)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ولازالت للدموع حكاية نعومة ورد خواطر - نثر - عذب الكلام 14 09-08-2009 05:33 PM
القدس تهود - القدس في خطر حقيقي العزم10 المنتدى العام 8 11-05-2009 05:52 PM
سلام الله عليك يا قدس (اهداء الى كل من يحب القدس ) دمعتى على خدى شعر - قصائد - همس القوافي 5 14-04-2009 09:47 PM
القدس وهي القدس تبكي خمس وخمسين عام عنتر زمانه خواطر - نثر - عذب الكلام 1 13-12-2008 03:03 AM
تزوجت 4 رجال .. ومازالت عذراء prince geath قصص - حكايات - روايات 6 23-07-2008 10:58 PM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 06:21 PM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.