منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات أدبية > قصص - حكايات - روايات
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

قصص - حكايات - روايات , قصص , روايات , حكايات , قصص قديمة , حكايات قديمة , قصص مرعبة , قصص رعب , قصص عبر , قصص حكم , قصص مثيرة , قصص الاطفال , قصص و حكايات , اجمل القصص , اجمل قصة , احلى حكاية

تااابع ماأقساك يالندن2

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-05-2009, 09:23 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
بنت سكر
عضو فضي

الصورة الرمزية بنت سكر

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female






مزاجي

بنت سكر غير متواجد حالياً


افتراضي تااابع ماأقساك يالندن2



تااابع ماأقساك يالندن2 ,
أم اماني : بخير الله يسلمك .

اماني و ابتسام ( بنفس الوقت ) : الحمد لله بخير

ابو اماني : والله الحمد لله بألف صحه وسلامه ,,,

اماني تهمس لامها ,, وتذهب مع أختها.

ابو اماني : اقول ,, يلا نروح نجيب الشنط قبل الزحمه ,,

ابو اماني ( باستدراك ) : بس لحظه!!! ,, وين البنات؟؟

ام اماني : راحو التواليت ,, و قالوا بيلحقونا للبوابه .

مع انتهاء الاجراءت ,, ( وهي سريعة بطبيعة الحال ,, وليست كالتي في بلادنا! ) ذهب سمير لاحضار السياره من الباركينج ,,, و أول ما خرجوا من بوابة المطار ,, قفزت ابتسام ,, بحبور شديد..

ابتسام : ياااااي ,, الجو رووووعه ,, من زمان والله عن لندن

اماني ( ساخره ) : إيه من زمان ,, من 10 شهور بس!!

ابتسام : لا يا ذكيه مهو كذا ,, أنا اقصد من زمان عن جو لندن الحلو ,, لانه الصيف الي راح كان حار و مالغ ,, بس هالحين رهيب.

الأب ( مبتسما ) : طيب يا بسومه ,, دامك فرحانه كذا بالجو ,, فيا ويلك ان قلتي زهقت و لاعت كبدي زي الاجازه الي راحت ,, ترى اذبحك!!

ضحكت الاسره ,,, و لحظتها قدم سمير بالفان الكحلي ,, وعلى عجل فتح الابواب ليركبوا جميعا .


** ( الفصل الرابع : النصف الأول ) **

بينما كانت السيارة تقتطع الشوارع الانجليزيه الطويلة ,,, كان العم سمير و ابو اماني يتبادلان الحوار ,, عن الأوضاع الاقتصادية و السياحة والعرب وأحوال الأصدقاء ,,,,, الخ

ابو اماني : أنا والأهل يعجبنا بلندن أنها دايمن تتغير ,, مهيب زي باقي الدول ,, تزهق منها من اول زيارة ,, ولا تفكر ترجع لها مره ثانيه

سمير (بتذمر ) : يا خيي ,, هيك عم بيؤل السياح بس ,, تعا عيش هون سنه وحده وتحس راسك يكبر من المشاكل !!

ابو اماني ( مقطبا حاجبيه ): أعوذ بالله ,, الله يخلي لنا ديرتنا ,, بس مثلك عارف بالصيف ومع الحر الي عندنا ,, ماله الواحد إلا يسيّر عليكم هالشهرين ,, و يوسع صدره مع الاهل .

ام اماني ( مفتتحه حوار اخر ) : سمير ,, كيف حال ( ميري ) ؟

(( ميري هذه زوجه سمير ,, وهي انجيلزيه الأصل و المنشئ ))

سمير : منيحه ,, كان بدا تيجي معي ,, بس صار عندا شغله ضروريه

ام اماني : بنشوفها انشالله دامنا بنجلس شهرين ,,, سلم لي عليها ..

بعد حوالي النصف ساعة ,, وصلت السيارة الى محطتها ,, شارع ( الادجوردرود ) ,, أو شارع العرب كما يسميه الغالبية ,,

حيث يحس الزائر هناك ,, وسط رائحة الشواء و دخان المعسل ,, مع صوت الأنغام الشرقية ومع كثرة العرب ( الخليجين خاصة ) ,, يحس وكأنه في بقعه عربيه!

كانت الأسرة معتادة على قضاء نصف الرحلة قريبا من الأسواق والمحلات التجارية ,, وبالنصف الأخر تذهب الى (( برايتون )) ,, فهناك بيتهم الريفي الخاص بهم..

أبو اماني : ماشاء الله ,, اشوف الشوارع مزحومه ,, يقولون هالسنه الكل نوى على لندن

سمير ( محركا سبابته ) : ايه مزحومه كتير ,, انت اصبر لليل و تشوف الناس الي لسه ما صحو ,, هدول دوامهم ليلي و ما بيخلو حدا ينام من اصوات السيارات و الاغاني!!

ما أن اختتم سمير حديثه ,, حتى توقفت السيارة معلنه وصولهم الى عماره (( واتر قاردن )) ,, حيث شقتهم رقم 8 في الدور الرابع ,,

سمير ( مشيرا للشقه ): اتفضلوا انتو اصعدوا للشقه ,, وانا بشوف لي اتنين يحملوا الشنط.

نزلت الاسرة من السيارة ,, متوجهين باتجاه اللفت ,, وحين توقف ,, دخلوا اللفت ,, وكبست ابتسام رقم 8 ,, ليصلوا سالمين الى شقتهم,,

** ( الفصل الخامس : شقة الحرية ) **

أم اماني ( فرحه ) : الحمد لله عالسلامه ..

أبو اماني : ايه والله الحمد لله عالسلامه ,, والله يعينك على تنظيف الشقه ,, لو انك سامعه كلامي وجايبه الخدامه معنا كان احسن!

أم اماني ( بصوت شبه مرتفع ) : من كثرنا؟! ,, بعدين الشقه صغيره و مايبي لها شغل ,, والأكل بيكون من برا ,, والبنات بيساعدوني ,, مالها داعي اجيب الخدامه وتضيّق علينا!!

ابتسام ( متوجه ناحية غرفة النوم المشتركة بينها وبين اماني ) : واااااو ,, الجو مسكّت ,, بس الغرفة كنها صغرت عن اول!!

اماني ( واقفه عند الباب ) : الغرفه هي هي ,, ماتغيرت ,, انتي الي عجزتي ..

ثم تبتسم ,, وتكمل حديثها متجهه ناحيه النافذه : وحشني هالمنظر الي يرد الروح!

ابتسام : وانا وحشني السوق ,, متى بنطلع نتمشى ؟,, ولا جاين عشان نجلس بالشقه!!

اماني ( بتعجب ) : الله و اكبر عليك!!! ,, نامي ,, خلينا نرتاح شوي !

ابتسام ( مبتسمه ) : وانا وش علي منكم؟! ,, ماني مفوته ولا لحظه الى طالعه و متمشيه ,, ويا ويل الي يقول لي ثلث الثلاثه كم!

اماني : الحمد لله و الشكر!!

ابتسام ( وكأنها تذكرت شيء مهم ) : اقول ,, منتي متصله على دلال تبلغينها بوصولنا ,,؟

اماني ( ببرود ) : الحين دلال صديقتك ولا صديقتي؟ ,, بعدين انا ماني ناسيتها ,, لان لندن ما تحلى إلا معاها ..

و تعود اماني لمراقبه الشارع الساكن من خلال نافذة الغرفة ..

ودلال هذه فتاة كويتيه تعيش في لندن للدراسة ,, تعرفت عليها اماني قبل سنتين ,, و في أخر رحلة للندن لم تكن تخرج إلا معها ,, فقد كانت فتاة مرحة طيبه تضفي على كل مشوار طابع جميل ,,
فمع اختلاف ميول أفراد الاسرة ,, كان كل فرد يذهب للمكان الي يفضله ,, ولم يكن هناك مشاوير إلزامية ,, عدا تلك التي تستقطع يوما كاملا ,, ك (( بلاك بول )) و (( برايتون )) ..


** ( الفصل السادس : البداية ) **

ها هي الشمس تشرق ,, وها هو منبه جوال اماني يرن ,, الساعه الآن الثامنة صباحا ,,, استيقظت اماني ( وكان باقي الاسرة تغط في سبات عميق ) ,, غيرت ملابسها ,, مرتديه بنطال كحلي طويل مع قميص زيتي ,, و امسكت حقيبة يدها الصغيرة ,, متوجهه للباب الخارجي للشقه ,,
كان الجو غاية بالبهاء و الروعة ,, السماء صافيه ,, و الشارع الذي كان يضج بالناس غدا شبه ساكن!!

انطلقت اماني بنشاط ,, مارة من محلات ( الادجوردرود ) ,, التي لم تتغير كثيرا عما كانت عليه ,,

ها هي تتجاوز ( سيفوي ماركت ),, كوافير ( فولفو ),, مطعم ( لبنان ) ,, محل ( بوتس ) ,, مطعم ( روستوران ايران ) ,, اخيرا انتصفت الشارع ,,, لتصل الى مكتبة ( الأهرام ) ,,

اماني ( فاتحه باب المكتبه ) : السلام عليكم

العم زاهر ( البائع ) : مش معئول ؟!! ,, اماني؟؟ كيفك يا بنتي؟؟ عاش من شافك!

اماني ( بابتسامه عريضه ) : اهلين عم زاهر ,, عاشت ايامك ,,انا بخير الحمد لله ,, تونا امس واصلين ,, و قلت مايصير يمر يوم ثاني بدون ما اسلم عليك و اشوف وش الجديد ,, كيفك؟ و كيف المكتبه؟
العم زاهر هذا بائع المكتبه الذي كانت اماني تحرص على شراء الكتب منه ,,, خصوصا تلك الممنوعة في بلادها لا لشيء سواء لتتعرف على الاخر كيف يفكر؟ وماهي ابعاد ذاك التفكير..؟!

و زاهر ,, رجل خمسيني ,, مصري الجنسيه ,, عاش في لندن قرابة ال 12 سنه

زاهر : انا بخير يا بنتي ,, بس الزمن ما يرحم ,, خلاص ما بقى بالعمر كثر ما راح !

اماني ( مقاطعه ) : لا تقول كذا ,, الله يعطيك طولة العمر ,, اصلا انا ما اتخيل لندن ولا المكتبه بدونك ..

وما أن أنهت جملتها حتى فتح الباب ,, ليعلن عن قدوم ذاك الشاب ببدلته السوداء المحملة بقطرات المطر المهنمر بالخارج بقوة ,,

هو : السلام عليكم

اماني : وعليكم السلام

زاهر : وعليكم السلام ,,, اهلين منصور ,, الجو بينوه خادعنا زي كل مره !!

منصور ( مبتسما و ملتفتا صوب اماني) : أي والله المطر لعب فينا ,, وحاس كشختي

اماني ( تقول بينها وبين نفسها ) : امحق كشخه!! ,, لابس اسود كنه بعزاء ويتكلم بالكشخه!!

زاهر : تفضل اوعد ,, شوي كده و يروح المطر !

منصور ( لم يرفع عينه من اماني ) :الله يسلمك ,,, وهاذي قعده ( يجلس واضعا رجل على رجل )

اماني ( بتلعثم ) : اوكي ,, أنا رايحه الحين ,, اجيك وقت ثاني ان شاء الله ..

زاهر : لالالا ,, ودي تيجي !! ,, مايصحش طبعا ,, استني للمطر يخف شوي ,,
منصور ( بحماس ) : ايه والله الجو قلب برا ,, بتمرضين ان طلعتي ,, واصلا الشارع صاير فاضي
اماني ( تنظر إلى منصور نظره ازدراء ) و كأنها تقول (( وش عليك يا الملقوف!!!))
لم ينتظر زاهر اجابه اماني ,, فقام على عجل و همّ بإحضار كرسي أخر ,, و مسحه لها ,, لتجلس ( على مضض )
مرت الدقائق على اماني وكأنها سنين ,, أما منصور الذي كان يرمقها بعينيه ,, فلم يبالي للوقت الذي مضى أو الآتي!!

منصور : حيا الله اهل السعودية !

اماني ( بقت صامته )

زاهر ( ملتفتا ناحية اماني ) : منصور ده اكتر واحد يزور المكتبه من الجاليه العربيه ,, وهو اصلا معروف بالشارع كلوه ,, و يمكن بلندن كلها كمان (( و يقهقه )) !

منصور ( مبتسما ) : يعني قصدك اني قطة وجهه؟؟ ,, عموما مقبوله منك ,,

ثم يقول باستدراك : إلا الأخت من وين إذا مافيه ازعاج؟ الظاهر سعوديه ,, صح ولا غلطان؟!

اماني ( تقف بسرعه من الكرسي ) : مبين المطر خف ,, اوكي عن اذنكم ,, وانشاءالله عم زاهر اجيك وقت ثاني واخذ الكتب الي ابيها ,,

و فجاءة ,, اختفت اماني ,, وكأنها ضاعت بين الجموع !!


** ( الفصل السابع : دلال ) **

عادت اماني إلى الشقه ,, و لم تجد أحدا فيها ,, بل وجدت ورقة صغيره أمام باب المطبخ كتب عليها:

(( اماني ,, انا و ابوك طالعين نتغداء ,, اذا بغيتيو تتغدون انتي و اختك روحو المطعم بس لا تطولون ,, او اطلبوا الاكل للشقه ,, ونوته الأراقم عند التليفون ,,,,,,, ماما ))

دخلت اماني الغرفه ,, و وجدت ابتسام كما ودعتها ,, نائمة على السرير ,, و كأنها طايحه من فوق عمارة!! ,, ابتسمت اماني و ذهبت الى النافذة !!

أغلقت النافذة ,, و ارتمت فوق السرير ,, وبلا شعور وجدت نفسها تفكر بالشاب الوسيم الذي التقته قبل لحظات ,,,

فجأة ,, قفزت من فوق السرير ,,

اماني : اووووه ,, نسيت اتصل على دلال !!

و أسرعت تجاه هاتفها النقال المحشور في حقيبتها ,, كان مغلق ,, وما ان فتحته حتى انهالت عليها الرسائل ,, متلاحقة ,, و وسط ضجيج الغرفه ,, استيقظت ابتسام ,,,

فأخذت اماني الجوال ,, و ذهب للشرفه ,, و جلست تبحث عن رقم دلال بالمفكره ,,

اماني ( فرحه ) : إيه هذا هو ,,

كان رقم السكن الخاص الذي تعيش فيه دلال ,, كبست اماني على زر الكول ,, طوط طوط طوط

# هالوو

اماني : الو ,, مرحبا

# اهلين ,, مين معي؟

اماني : عفوا ,, دلال موجوده,,؟!

# إيه موجوده ,, مين اقول لها؟

اماني : قولي لها وحده تبغاها لو سمحتي,,

# اوكي لحظه!

بعد ثواني ,,,

دلال : هلووو

اماني : هلالالا دلّوووول

دلال : اهلييييييييييين ,, عاش من سمع هالصوت ,, امونا؟؟ معقوله؟!!

اماني ( مبتسمه ):ايه اماني ,, اجل خالتها؟!

دلال ( منفعله ):وينج يا القاطعه ؟ ,, شهرين ما ندري عنج ,, ولا تسالين ولا شيء

اماني : عارفه ,, وربي مدري وش اقول ,, لهيت بالاختبارات و جت الاجازه و حوستها ,,

دلال : بشريني عن الاختبارات و النتايج كيف كانت ؟

اماني ( بثقه ): لا الحمد لله تمام ,, و هذاني رحت سنه ثالثه ,, بقدره قادر!

دلال : عفيه عالشاطره ,, مو مثلي يا حظي ,, شايله نص السمستر ,,

اماني ( بصوت خافت ) : لاااااا ,, لا تقولين ؟؟ ضيقتي صدري ,, حسافه والله

دلال ( وهي تضحك ) : لا حسافه ولا شيء ,, تعودنا ,, بعدين لندن حلوه ,, و الود ودي اجلس هني على طول ..

ثم تكمل : ما قلتي لي ,, وينج فيه ,, بالخبر ولا الرياض ولا ,,,

اماني ( مقاطعه ) : لالا ,, أنا حولك هنا ,, بلندن !

دلال ( بصوت عالي ) : والله؟ ,,, يا حليلج ,, جذي على طول ,, بالعاده تعلميني متي بتيين قبل بأسبوع !

اماني : ما عليه دلوّل ,,, هالسفره جت عرض !

بعد ذلك اتفقت اماني و دلال على التلاقي مساء بمجمع (( الوايت ليز )) الكائن ب ( البيكاديلي ) و القريب من سكنهما !




يتبع
][<<ماأقساك يالندن>>][








آخر مواضيعي
تااابع ماأقساك يالندن2
حب في اجواء لندن البارده (ما اقساك يالندن)
واحد يوصل خطيبته بس؟
يابخت طفل يبوسك ماحسدت الا شفاته
انا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
يابخت اللي في راسه قمل
نصائح هندي في فراش الموت

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 05:17 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طفله مشاغبه
عضو ماسي

الصورة الرمزية طفله مشاغبه

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male







مزاجي

طفله مشاغبه غير متواجد حالياً


افتراضي

يسلمووووووووووووووو








رد مع اقتباس
قديم 08-05-2009, 07:45 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female








لؤلؤة الزمان غير متواجد حالياً



افتراضي

يسلمووووووو انتظر الجديد

تقبلي مروري








رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

تااابع ماأقساك يالندن2


أدوات الموضوع

 

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 04:14 PM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.