منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات اسلامية > رمضانيات - الخيمة الرمضانية
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رمضانيات - الخيمة الرمضانية ,

هلاله في السّماء و نوره في القلب

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16-08-2009, 04:34 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المارد السعودي
!! ادارة المنتدى !!

الصورة الرمزية المارد السعودي

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male









مزاجي

المارد السعودي غير متواجد حالياً


افتراضي هلاله في السّماء و نوره في القلب



هلاله في السّماء و نوره في القلب ,
رجاء محمد الجاهوش


ذكرى
أنلتقي هذا العام ..؟
أتجمعنا تلك البقعة المباركة بصمت كما جمعتنا وحدنا سنين عديدة ؟
طالما سألت نفسي : ما الذي غيّب نساء الحيّ عن مصلانا أزهدن فيه لصغر حجمه أم ماذا ؟
أتذكرين يا ... ؟!
لحظة كنت أسابق النّسمات كي أصل أوّلا لكنني رغم قرب المكان كنت دوما المتأخرة !
كم حثثت الخطا وقلبي يلهج : " اللهم إني أقبلت عليك فاقبلني وتقبّل مني اللهم صلّ على محمّد اللهم افتح لي أبواب رحمتك " ..
ها قد وصلت ألقي التحيّة وألج فيستقبلني محيّاك بابتسامة عذبة ونظرة خجلى فأبادلك الابتسامة بابتسامة وقبل أن نهمّ بالحديث يعاجلنا الإمام بإقامة الصلاة فنصطف لأدائها ...
نقف بخشوع مستشعرين جلال الموقف وعظمة المعبود جلّ جلاله فتسري السّكينة في جوارحنا وتهدأ القلوب وتستقر ..!
نتحرّر من أثقال كثيرة أعيت أرواحنا على عتبات السّجود وعندما نرفع أكفّنا بالدّعاء تفرّ من محاجرنا دموعا حبست بقسوة لتفضح ضعفنا وتغسلنا من أدراننا ..
ثمان ركعات وحدّت بين قلبينا برباط خفي في حين عجزت أحاديث كثيرة وزيارات متكررة أن تفعل ذات الفعل !
لا غرابة فإن الاجتماع على طاعة ينبت زهرة الحبّ في القلوب .
لم نتحدّث إلا مرّة واحدة ...
التفت إليّ ذات مساء بعد أن سلّمنا من الصّلاة وقلت : - هل أعلّمك سنّة من سنن النّبي صلى الله عليه وسلم في الصّلاة ؟
- ليتك تفعلين .
- قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : "إذا تشهّد أحدكم فليستعذ باللّه من أربع . يقول : اللّهمّ إنّي أعوذ بك من عذاب جهنّم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شرّ فتنة المسيح الدّجّال "
تظاهرت بالجهل ليلتها وشكرتك بامتنان حتى لا أفسد عليك حلاوة ذلك الشعور الذي يسكننا عندما نقوم بواجب الدّعوة إلى الله وما أرفع مقام الدّعوة والدّعاة إن هم صدقوا وأخلصوا ..

نفحة ربانيّة
هلّ هلال رمضان يا من لا أعرف اسمها وجاءنا يزفّ البشائر فهل ما زلت على العهد أم شغلتك عن مصلانا الشواغل ؟
أتانا يحمل بين لياليه صحائف بيضاء ناصعة معه منها الكثير بعدد أهل الأرض جميعهم هي لنا فمن أراد أن يستبدل صحيفته التي تلوّثت بالسّواد فما عليه إلا أن يتعرّض لنفحاته ...
يقبل على الله بحب وخضوع ويري الله من نفسه خيرا فالأجواء قد هيّئت له فها هي مردة الجنّ والشياطين قد صفّدت وأبواب جهنّم أغلقت وفتحت أبواب الجنّة فلم يغلق منها باب كلّ ذلك من أجلنا ...
فما أكرمك عند ربّك يا أيّها الإنسان !
نفحة ربانيّة تمتد شهرا كاملا وتفد إلينا مرّة كلّ عام ما أعظم عطاء الرّب وما أرحمه بعباده !
فمن ذا الذي يفتح لك بابه شهرا كاملا ؟! ويقول لك : أقبل إليّ لا تتردّد اسأل تعط فهذا موسم الهبات ؟!

مدخل شيطانيّ
يطأطئ بعضنا رأسه خجلا ويبتلع غصّته وهو يعترف : أذنبت كثيرا .. عصيت الله كثيرا فهل لي من توبة ؟!
كيف لا ؟!
والله عزّ وجلّ يقول في كتابه الكريم : "إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدّل اللّه سيّئاتهم حسنات وكان اللّه غفورا رّحيما " .. (الفرقان:70)
وهو القائل أيضا : "قل يا عبادي الّذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رّحمة اللّه إنّ اللّه يغفر الذّنوب جميعا إنّه هو الغفور الرّحيم " .. (الزمر:53)
وها هو سبحانه يخبرنا على لسان نبيّه صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي : "يا ابن آدم إنّك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السّماء ثمّ استغفرتني غفرت لك ولا أبالي يا ابن آدم إنّك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثمّ لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة"
يا عبد الله ..
املأ قلبك بالتوحيد جدّد إيمانك ب "لا إله إلا الله" ردّدها كأعذب نشيد اجتهد في فعل الخيرات لتعوّض ما فاتك فربّ ذنب ساق صاحبه إلى الجنّة !

شامة
شهر ترتدي فيه الأمّة الإسلاميّة أبهى الحلل فتطلّ على الدّنيا كشامة بين الأمم .
بذل وجود : يعطي الغنيّ فيتخلّص من شحّ نفسه ويأخذ الفقير شاكرا نعمة ربّه .
برّ وصلة رحم ووصل صديق : انتعاش مشاعر وتوقدّ عاطفة فمجتمع مترابط بوثاق متين .
جهاد وتضحية وتوحيد صفوف تهذيب نفس وتربية روح وتنقية قلوب .
الكلّ يسعى دول كلل رهبا ورغبا فالجنّة غالية والفرصة محدودة ..!

تسبيح
يهبّ النّسيم العليل تسبيحا وتتمايل الأغصان تسبيحا وتغرّد الطيور تسبيحا ويعلو موج البحر تسبيحا وتتلألأ النجمات في سماء ربي تسبيحا وينبعث ينبوع الضّوء من الشّمس تسبيحا ...
قال تعالى : " تسبّح له السّماوات السّبع والأرض ومن فيهنّ وإن مّن شيء إلاّ يسبّح بحمده ولكن لاّ تفقهون تسبيحهم إنّه كان حليما غفورا " .. (الإسراء:44)
يا قلب ..
أما آن الأوان أن ينتظم نبضك تسبيحا ؟!

ليلة .. وأيّة ليلة ؟!
شهر فيه ليلة خير من ألف شهر من قامها إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدّم من ذنبه ليلة نزل فيها القرآن العظيم جملة إلى السماء الدنيا ثم نزل على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا بعد شيء ليلة تعدل عمرك كلّه بكلّ ما فيه إنّها ليلة القدر .
يغفر اللّه في ليلة القدر لكلّ مسلم إلاّ للمتشاحنين فيقال : "اتركوهما حتى يصطلحا !"
ماذا ننتظر ؟
ألسنا نحن الفقراء إلى عطايا الرحمن في مثل هذه اللّيلة فمالنا نجلخم ونستكبر ونصرّ على العداوة والبغضاء ؟!

شوق
وصل الوافد الحبيب يسبقه نوره وما زالت خطاي تسابق نسماته نحو المسجد يحدوني الشّوق وتحلّق بي الآمال .
فيا من لا أعرف اسمها ...
هل ترانا نلتقي هذا العام أيضا ؟
هل سأسبقك ؟ أم سأصل متاخرة كالعادة ..!








آخر مواضيعي
انا في حالة حب كلمات المارد السعودي
الإخلاص
الأخلاق
الشريعة الإسلامية
خصائص الشريعة الإسلامية
كيف تواجه الهموم والظغوطات اليوميه
هل لا زالت مفهوم الصداقة كما كانت سابقا

رد مع اقتباس
قديم 16-08-2009, 05:08 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
روح القمر
عضو جديد
إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female





مزاجي

روح القمر غير متواجد حالياً


افتراضي

مشكووور وماتقصرر








رد مع اقتباس
قديم 16-08-2009, 06:34 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
alamer
₪ شخصية هامة ₪

الصورة الرمزية alamer

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male










alamer غير متواجد حالياً



افتراضي

الله يعطيك العافيه








رد مع اقتباس
قديم 16-08-2009, 08:27 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المارد السعودي
!! ادارة المنتدى !!

الصورة الرمزية المارد السعودي

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male









مزاجي

المارد السعودي غير متواجد حالياً


افتراضي

الف شكر لمروركم حضوركم وتواجدكم اسعدني








رد مع اقتباس
قديم 17-08-2009, 02:06 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قتيلة الشوق
!! ادارة المنتدى !!


الصورة الرمزية قتيلة الشوق

إحصائيات العضو
Oman

Female








مزاجي

قتيلة الشوق غير متواجد حالياً


افتراضي

جزآك الله الف خير
جعله الله من موآزين حسنآتك ..
تحيآتي لروحك الطاهرة








رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

هلاله في السّماء و نوره في القلب


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : هلاله في السّماء و نوره في القلب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الممرضة نوره عـ س لـ ع ا لـ قـ لـ و ب قصص - حكايات - روايات 5 15-09-2009 07:55 AM
لعشاق ابو نوره فقط ولايف خواطر - نثر - عذب الكلام 7 22-06-2009 12:54 AM
نوره الفايز نموذج للنجاح تريد الشوق تلقاني النقاش الجاد - الرأي و الرأي الاخر - الاتجاه المعاكس 2 20-02-2009 03:30 PM
قصه نوره انفاس عاشق قصص - حكايات - روايات 3 18-10-2008 02:44 AM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 02:54 AM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.