منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات أدبية > قصص - حكايات - روايات
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

قصص - حكايات - روايات , قصص , روايات , حكايات , قصص قديمة , حكايات قديمة , قصص مرعبة , قصص رعب , قصص عبر , قصص حكم , قصص مثيرة , قصص الاطفال , قصص و حكايات , اجمل القصص , اجمل قصة , احلى حكاية

(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16-01-2010, 10:37 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نايف الذوق
عضو ذهبي

الصورة الرمزية نايف الذوق

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male







مزاجي

نايف الذوق غير متواجد حالياً


Love (( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))



(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون )) ,
عبير ونهى الي كانوا لحالهم بخيمة الحريم
نهى : قومي عبير نطلع هنا ظلام يخرع
عبير : اسكتي تراني خوافه حدي لاتخوفيني زيادة
نهى : أجل قووووومي
عبير : يالله (( ولبسوا عباياتهم وشالوا شنطهم الصغيرة وطلعوا يمشوووووووون ..

::

قعد خالد على الأرض ينتظر راعي الخيام وقعد قباله تركي

تركي : خالد قولي انت شالي صار فيك ماقدرت أتكلم معاك طول مالشباب معنا
خالد بضيق : آخ ياتركي وش أقولك .. انحطيت بموقف ما تتمناه لعدوك !!
تركي : أفااااا شصار ؟؟
حكاه خالد كل الي صار بينه وبين مرام ليلة البارح وانصدم تركي وقال : والله ياتركي مالومها ان طحت من عينها وعافتك !
خالد : تكفى تركي تراني بروحي متحطم لاتزيدني
تركي : و وش سالفة الوعد يوم تقولك هذا الي واعدني فيه ؟؟
خالد بسخرية : انا واعدها قبل فترة بشي يغير نظرتها فيني للأحسن ..
تركي : وشو هالشي ؟؟
خالد بغصة : أخطبها !
تركي بفرح : والله خير ماتسوي ياخالد !!
خالد : هذا قبل الي صار البارح .. اما الحين مادري وش موقفها مني ..
تركي : مو انت حاول بطريقة ولا بثانية تفهمها كل شي وان هالماضي انتهى بس فعلا ياخالد يكون انتهى مو تخدعها وتخدع نفسك !! بعدها اخطبها بأقرب فرصة تجيك
خالد بجدية : تدري عاد ! أخاف أفهمها وأدخل معها بتفاصيل لا بتسرها ولا أنا أبي أتذكرها .. عشان كذا شكلي بروح أخطبها وهالشي بيأكدلها اني أبيها ولو بغت تسأل عن شي باطلبها تأجله عقب الخطوبة
تركي : وتتوقع انها توافق قبل ماتعرف كل شي ؟؟
خالد بحنية : مرام تحبني ياتركي من كل قلبها ومخلصة بحبها من زمان مو مثلي !! وأقدر أأثر عليها وأخليها تحن .. وباوعدها ماتشوف مني الا الي يسرها
تركي : والله اتمنالك الخير ياخالد بس خلك جدي مع نفسك قبل أي أحد ثاني .. اشطب رهف من حياتك تماما وبعدها سو الي تبي ..
اتنهد خالد تنهيدة طويييييييييلة وقال : الله يعين ادعيلي ياتركي والله اني عايش بين نارين
تركي : ياخالد مافي أي مقارنة بين بينت صانت نفسها وحبها وقلبها عشانك .. وبين بنت كانت تكلمك وتواعدك وتواعدها !! حتى لو ماتعرف غيرك اسمها خانت أهلها بالله عليك تقارنها بمرام !!
خالد : لا والله محشومة مرام كلها عفة فديتها
تركي باستهبال : حبيتهااا خلاص
خالد واهو يدفه : حبتك القرادة ان شاء الله
تركي وهو يوقف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اقول يالحبيب ترا الدنيا بدت تظلم وش السوات ؟؟؟
خالد : خلك قريب من البنات وانا بروح بسيارتي لمكان المسؤول وأشوف وينه وأجيبه غصب .. ماصارت كم لنا وحنا ننتظر ..
تركي : تعرف المكان !
خالد : لا والله بس بدور على الخيام بسرعه وخيمتهم مميز شكلها ولونها
تركي : يالله أجل اتوكل..
خالد : سلام .. (( وركب سيارته وراح ..

::

كانت عبير تمشي وهي خايفة وتقول لنهى : ياشيخة الدنيا تخرع بالليل
نهى : شلون كنتي تمشين مع البنات ؟؟
عبير : مادري كنا قروووب وجماعة اما الحين لحالنا والله يخوّف
نهى باستهبال : هههههه عاد انتي بالذات متسلطة عليك مخلوقات البر الجميلة
عبير بخوف : اسكتي نهى لاتذكريني وربي خايفة .. تدرين عاد امشي نرجع تراني مو قد المغامرات أنا
نهى : هههههه طيب ..

وداروا يبون يرجعون الا حست بشي مسك رجلها بقوة وماقدرت تسحبها .. !!!!
نزلت راسها للأرض و .............................................

وكانت الصدمة !!!!!!!

حية ملفوفة حول رجلها !!!!! .. ولسعتها .. !!!!

وصرخت عبير صرخة تردد صداها بفضاء البر كله !!!!!

::

مشى تركي لخيمة الحريم يبي يتطمن عليهم ووقف وراها ونادى على نهى ماردت .. قرب أكثر ونادى ماردت .. قرص قلبه الخوف ومشى لين وصل باب الخيمة ولا لقى أحد !!
قلق تركي من خاطره .. !! وين راحوا ذولا والدنيا بدت تظلم وما أجبن من نهى الا عبير .. مشى بشويش يدورهم ولا لقى أحد ..

وشوي الا سمع صرخة عالية تبين ان فيه شي خطيييييييير صاير !!!
عرف ان الصوت مو صوت نهى الي متعود على صراخها .. يصير مافي غيرها !!
عبير !
وركض بسرعه لمكان الصوت وقلبه يرقع بكل قوة وخوووف ! وكل مايقترب أكثر يسمع صياااااح وصراخ .. لين وصلهم ولقاهم خلف صخره .. نهى واقفة تبكي ومعاها عصى تحاول تزحف الحية .. وعبير تصارخ وترتجف من الألم والخووووووووف !!

شافت نهى تركي وقالت وهي تبكي : تركي الحق عبيييييييييييير حية ملفوفة على رجلها وشكلها لسعتها !!!
طار مخ تركي ومشى مسرع وشاف الحية ومسك العصا الي مع نهى وضرب راس الحية بقوة الا فلتت من رجل عبير ومشت مبتعدة !!

رفع راسه لعبير وشاف وجهها أصفر وشفايفها بييييييييض وعيونها تدور بمكانها شوي وتفقد الوعي !

تركي : عبير خلاص راحت الحية .. انتي بخير ؟؟؟
عبير ماردت واهي تجاهد نفسها لاتفقد الوعي ..
نهى خافت وقالت : عبيييير ردي تكفيييييين انتي بخير ؟؟
هزت عبير راسها بعجز عن الكلام
تركي : عبير سمعيني صوووتك ؟؟ قولي انتي بخير ولا وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير همست بصوت متقطع : ..... بخ ي ر !
تركي : وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير : .................. خ ف ق ان ................. و دوخ ة .................
اخترعت نهى وحطت ايدها على صدر عبير وشخص بصرها من سرعة دقاااات قلب عبير ..!
وقالت : تركي معها خفقاااااان قووووي

وقف تركي واهو يقول : عاونيها يانهى خليها توقف وامشوا على السيارة
نهى : انت جيب السيارة هنا أحسن ياتركي
تركي : أترككم عشان يجيكم شي ثاني بعد !!

عبير مسكت ايد نهى بقوة واهي تقول : لا ااااه .. س اعدي ني نه ى !
وقفت نهى وساعدت عبير عشان توقف وعبير درات بها الدنيا وبالقوة اتمسكت بالصخرة الي جبمها لاتطيح !
تركي بخوووف : عبير تقدرين تمشين ؟؟؟؟؟
هزت عبير راسها ومسكت ذراع نهى ومشت ونهى ماسكة ظهرها وتعاونها .. وتركي حولهم ينتبه للمكان لاتطلع عليهم حية ثانية بعد ..

أخير وصلوا السيارة وعبير خارت قواها أول ماركبت وغمضت عينها باستسلام للاغماء ..
نهى بخرعة : عبير عبير !! شفيييييييك !
عبير بصوت منتهي : ماف يني ش ي !

شافت نهى ذرات عرق على جبين عبير حطت ايدها على جبينها ولقته مولّع زي الناااااار !!!
اخترعت وصرخت ونزلت من السيارة واهي تبكي وتقول : تركي لازم نودي عبير المستشفى تحس بدوووووووخة ومولع جسمها زي النار شكل اللسعة كايدة !!!!!
كان تركي يحاول جاهد يتصل بخالد لكن مافي أي ارسال .. وبعد كلام نهى ماعاد قدر يصبر لايصير بعبير شي ويلوم نفسه ألف مره ..
قال بصرامة : اركبي وصكي الباب مشينا ..
نهى : وخالد ؟؟؟
تركي : بحاول اتصل فيه طول الطريق ..
ركبوا وانطلق تركي بكل سرعه خارج البر .. وماصدق ظهرله الشارع الرئيسي .. مشى فيه مسرع واهو يدور على أي مخرج يطلعه على مستوصف قريب ..

مر الوقت واهو يتلفت يمين يسار ومو لاقي أي مخرج !! ضرب الدركسون بكل قوة واهو يتنفس بصعوبة !!
طالع بالمراية وشاف عبير مصفر وجهها أكثر وأكثر .. وشفايها صارت زرق !!!!
اخترع وقال لنهى : كلميها يانهى شوفي تتجاوب معاك !!
نهى : عبيير .. عبيييييييير .. ياربييييي عبير ردي علي تكفيييييين عبييييير
ماترد ياتركي شكلها فقدت وعيها خلاااااااااص !!

انهبل تركي وحس انه فقد تركيزه وعبير قدامه شكلها منتهي !!!
هل كانت تحتاج لاسعاف أولي سريع ؟؟؟ طيب وش كان بايده يسويلها واهو بخلا خالي وسما عالي !!!

أخيرا انتبه للفة جانبية فيها لوحة تأشر على مستشفى .. أخذ اللفة بسررررررررعه ودعس على البانزين أكثر وأكثر لين لاح له المستشفى أخيرا .. !!

دور بعينه قسم الطوارئ ودخل بسرعه وقف السيارة ونزل .. فتح الباب الي عند عبير ودخل راسه يناديها : عبير .. عبير .. !
مسك ايدها و انصدم !!!
كانت إيدها بااااااااااااردة !
وين الحرارة الي كانت قبل ساعه ؟؟؟؟؟؟

نشف دمه من الخوف عليها وماترك لنفسه مجال يفكر بشي ..
دخل ذراعينه تحتها وشالها .. عبير بتروح منه لحد يلووومه !!
وركض فيها لداخل الطوارئ !

******

وش بيصير لعبير ؟؟؟ وهل بيكون لهالحدث دور بعلاقتها اهي وتركي ؟؟؟؟

فتون الي على قد ماني مقهورة منها الا اني أحبها .. حزروا ليه ؟؟
متى بتتغير وتبطل استهتارها وترحم وتحس بفيصل ؟؟
وفيصل تتوقعون وش ناوي عليه مع فتون ؟؟؟

صالح وقلبه المتولع بحنان ..
وحنان الي منجذبة للعضو " لاجل جروحك "
كيف ممكن تلعب الاحداث بينهم وتظهر الصورة بكل وضوح قدامها ؟؟؟

خالد هل بيشطب رهف من حياته فعلا ويخطب مرام ؟؟؟؟
مرام بعد صدمتها بخالد .. هل بتتفهم وتسامح ؟؟

سعود والوعد
للأسف ماكان لهم نصيب من جزئنا هالمرة !!

ماكنت حابة يمر جزء مايكونون فيه أهم المحور الأساسي
لكن رحلة البر أخذت مني أحداث ماحسبت حسابها
::

سعود : تكفين يالمحظوظة سلطي الأضواء علي شوي ترا وعد بتقتلللللني !
المحظوظة : ماطلبت يالاخو .. باعميك بهالاضواء الأجزاء الجاية ..

::



دخل تركي المستشفى شايل عبير بين إيديه غايبة ولا كلمة .. ولاحركة .. ولا همسة !!
صادف بوجهه ممرضات من شافوه شايل عبير استوعبوا الموقف كنه متكرر عليهم أكثر من مره وعلى طول فتحوا له ستارة لأحد الأسرة .. أسرع وحط عبير عليها .. ودكتورة كانت متواجدة شكلها صغير بالسن بس مافي غيرها بهالوقت وسألته عن الي صار وشرحلها تركي الي صار لعبير بجمل مايدري شلون ركبها .. وحست الدكتورة شكثر منهبل وخايف عليها !! ودخلت اهي والممرضات واتلموا على عبير وتركي ابتعد وفسح لهم المجال وتم يراقبهم واهم يحطون كمامة الاكسجين ويغرسون ابره بكفها ..
والدكتورة فتحت ساقها تشوف اللسعة .. وهنا انسحب تركي وطلع وهو يتنفس بصعوبة ..
سكر الستارة عليهم وطلع جواله ورجع يحاول يتصل بخالد وأخييييرا شبك ..
انصدم خالد بالخبر ووصفله تركي مكان المستشفى وجاهم طاير .. وأول ماوصل شاف تركي واقف خلف الستارة وجهه شاااااااحب .. ونهى جمبه تمسح دموعها !

خالد بخرعة : تركي شصار لعبير ووينها ؟
تركي بغصة : على السرير داخل وعندها الدكتورة!
خالد : شالي صار شلون لسعتها الحية ؟؟
نهى من بين دموعها : كنا نمشي عادي وبعدين عبير خافت من المكان والظلام وقالتلي نرجع وأول مالفينا نبي نرجع مشيت انا شوي ومالقيتها جمبي ومادري الا سمعت صراخها انفجعت والتفت لقيتها طايحة وحية ملفوفة على ساقها
خالد بحواجب معقودة : لاحول ولاقوة الا بالله اوكي نهى تذكرين شكل الحية ولونها .. كبيرة ولا صغيرة؟
وصفت نهى الشكل الي تذكره لهم واتنهد تركي واهو يقول : ان شاء الله ماتكون نوع سام !
خالد : ان شاااااء الله

طلعت الدكتورة هالوقت وأقبلت عليهم .. وخالد بادر بالكلام وقال : هلا دكتورة هاه شصار لاختي ؟؟
الدكتورة : انت اخوها ؟
خالد : اييييه
الدكتورة : الحمدلله رجع التنفس طبيعبي وعالجت الجرح بس لازال عندها اضطراب بنبضات القلب وبالقوة لقينا عرق نغرس فيه الابرة لأن عروقها نشفت وهذا كل بسبب الفجعة والخوف وعطيناها ابره مسكنة ومهدية للأعصاب

تركي : يعني مو اللسعة الي مآذيتها ؟؟؟؟

الدكتورة : لا الحمدلله الحية مش سامة لأن الجرح ماتوسع ولا زرق مجرد حمار حول المنطقة وورم بسيط وهذي حاجة طبيعية تحصل من اي لسعة علاجها تاخذ مضاد بانتظام وتدهن مكان الجرح بمرهم حاوصفلكم الأدوية وضروري تجيبوها قريب .. انا حاعطيها جرعة من المضاد وحنتأكد من درجة الحرارة وضربات القلب.. اذا كان كل شي مستقر تقدر تمشي !

تركي : طيب دكتورة اهي ارتفعت حرارتها وبعد ساعه انخفضت بشكل كبير ليه كذا ؟؟

الدكتورة : مو الحرارة كانت نتيجة اللسعة كمادة مرفوضة دخلت الجسم .. ولأنها ما أسعفت بنفس اللحظة بدا الجسم يفقد مقاومته لين ضعف الجسم ومع الخوف الشديد تبرد الأطراف خصوصا ..

خالد : أهااا .. مشكور يا دكتورة ..
الدكتورة : العفو ..
خالد : اقدر أشوفها ؟؟
الدكتور ة: أكيد اتفضل ..

مشى خالد لمكان سريرها ومشت وراه نهى .. ودخلوا عليها .. والدكتورة شافت تركي واقف مكانه ووجهه فيه مليون تعبير للألم والخوف على عبير .. ابتسمت له مطمنة وراحت تكتب لهم الوصفة ..

رمى تركي نفسه على أقرب مقعد بجمبه ولم راسه بيد ايده واهو ساند كوعينه على فخده .. استرجع صورتها واهي شبه ميته بين ايديه .. اتمنى لحظتها لو يبدل الأدوار ويكون اهو مكانها واهي بصحة وعافية .. اتخيل شعوره لو صار فيها شي أكبر وش كان ممكن يصير فيه !! حس هاللحظة ان عبير روحه الي يعيش فيها .. هواه الي يتنفسه .. ونجاتها هاللحظة كنها روحه انفقدت خلال ساعات .. وردت له من جديد .. ! استرجع كلام الدكتورة ان الي صابها كله من الخوف والفجعة .. ياويل قلبك حياتي لهالدرجة خفتي ؟؟ اتمنى هاللحظة لو انه بوضع يسمحله يدخل يضمها ويحسسها بالأمان والحنان ويطيب خاطرها .. بس وينه اهو ووينها ؟؟ ماتفصل بينهم الا امتار لكن يحس أرواحهم متباعدة بعد السماء عن الأرض .. اتنهد بقوة وقرار بدا يداعب خاطره .. ياناس ذي بنت عمي أولا وحبيبتي ثانيا .. ومايرضيني شي بهالدنيا غير انها تكون .............. زوجتي أخيرا !!

قعد خالد عند راس عبير وهمس لها بحنية : عبير .. عبير تسمعيني !
فتحت عبير عيونها بوهن وشافت خالد جمبها .. مدت ايدها ومسكت ذراعه بقوة واهي تقول : خالد الحقني بموووت انا خلاص بمووووت !
خالد : عبير اسم الله عليك شهالكلام ؟؟؟
عبير : الحية لسعتني وسمها بينتشر بجسمي وخلاص بمووووووووت
خالد بابتسامة : لاعبير اتطمني الدكتورة قالت انها مو نوع سام وضررها بس بالساق مكان اللسعة وان شاء الله تاخذين مضاد وتطيب
عبير وهي تبكي : حية ياخالد انت مستوعب ان حية اتلفت على رجلي ولسعتني والله احسها للحين على ساقي مارااااااحت
خالد بخاطره حاس بخوفها لو هو مكانها كان صار أردى منها بس حاول يقول بمرح : بس ياعبير لا تهلوسين مافي لاحية ولا شي وخلاص عدت سليمة
عبير : شقالت الدكتورة؟؟
خالد : قالت مابك الا العافية والي مطيحك الحين الفجعة بس
عبير : خالد والله تخررررررررررع
خالد يمازحها : شنسوي ياعبير مشكلة الحلى الزايد !
ابتسمت عبير ابتسامة خفيفة الا سمعت صوت من خلف الستارة خفق له قلبها بقوووة
تركي : خالد الدكتورة برا
خالد وهو يوقف : جاي ( والتفت لعبير : بجيب الوصفة وأجي

هزت عبير راسها وطلع خالد والتفتت عبير لنهى شافتها قاعدة على الكرسي وعيونها حمر من كثر مابكت .. ابتسمتلها عبير وقالت : شفيك يانهى ؟
نهى وهي تقوم لها : خفت عليك يالباااااايخة خرعتيني
عبير : نهى انا ما اتحمل تمشي علي نمله مب عاد حية تلف على رجلي وضفدع يطلعلي وفار يمشي وراي انا ليه كذا حظي ؟؟
نهى بضحكة : الي يخاف من الجني يطلعله
عبير : بس تكفييييين هذا الي نقص والله
نهى وهي تغمز لها : حتى تروووك اخوي نشف دمه
عبير باهتمام : امانة ؟
نهى : اي والله ياعبير عمري ماشفت اخوي بهالحالة مخترع وخايف ومتوتر لوتشوفين شكله واهو يسوق تقولين شايف الموت قدامه .. ويوم شالك من السيارة أطالع وجهه وأناديه مو سامعني ولاهو حاس بأحد !
عبير بصدمة : ايييييييش ؟؟؟ نهى انتي شقاعدة تقولين ؟ تركي شالني ؟؟؟
نهى : ايييييييييه ياويل حالك ماكنتي حاسة ! كان مغمى عليك يوم وصلنا واهو ناداك ويوم مارديتي طار عقله وشالك وركض فييك !

اتوسعت عيون عبير واهي تحاول تستوعب هالكلام ! فشلتها من انه شالها واهي مو حاسه .. وصدمتها من موقفه معها !! هل كان بيصير نفس الي صار لو كانت وحده غيري الي طايحة ؟؟ ليه ماخلاني وطلب الطوارئ يشيلوني بالحمالة ؟؟ معقولة ماقدر يصبر .. لهالدرجة هميته وخاف علي ؟؟ .. شالني ... آآآخ يافشلتك ياعبير الحين وين أودي وجهي منه !

نهى : الوووووووووووووووو ..
عبير انتبهت : .. هاه ..!
نهى : وين رحتي اقولك عدلي طرحتك تركي بيدخل

ارتبكت عبير وهي الي توها تفكر شلون بتقابله والحين بيدخل يشوفها حاست واهي تعدل طرحتها بسرعه ونهى ضحكت عليها .. ونادتهم يدخلون ..
دخل خالد ومعاه تركي الي من شافها ابتسم ابتسامة خلت قلب عبير شوي وينط من مكانه!!
تركي : الحمدلله على سلامتك عبير
عبير بهمس : الله يسلمك .. (( وبغت تشكره لكن انحبست الكلمات بحلقها وعجزت لاتطلع
خالد : بعد شوي بتجي الدكتورة تعطيك مضاد وتطمن ان كل شي تمام وبعدين نقدر نمشي
عبير : قلت لأهلي ؟
خالد : دقيت ومن حظي الخايس فتون الي ردت ووينكم وماوينكم وتحقيق ساعه لين علمتها وقلتلها لاتفجعين اهلي علميهم بالهداوة .. وياعالم عاد وش تبدّع بالحكي !

ما كمل كلامه الا وجواله يدق ..
خالد وهو يطلع الجوال : هاه شفتوا .. أكيد خرعتهم ..
طالع بشاشة الجوال وانصدم يوم لقى الرقم خارجي !!
خالد : الووووووو
: ............. الوو خااالد !
خالد : هلا هلا معااااك
: .......... سامعني ياخوي ؟؟؟؟
خالد ماقدر يسمع من السماعة زين فحوله سبيكر بسرعه وقال : اي ياسعود سامعك انت سامعني ؟؟؟
سعود : ايه .. شلونك ياخالد شلون عبير ؟؟؟؟
انصدم خالد واتوسعت عيونه واستغربوا كلهم من سؤاله وخالد قال : طيبين الحمدلله ليه تسأل؟؟
سعود : ياخي خرعتني فتون عليها دقت تبكي وتقولي عبير لسعتها حيه وبتمووووت خلاص ماعاد بيصير لي اخت وبعيش عندك وكلام يخرع شصاير بالله ؟؟؟؟
خالد وهو ينقل بصره بين وجيههم المصدومة : حسبي الله عليها ونعم الوكيل الحين هذي الي انا قايلها لاتفجعين ابوي وامي تروح تدق عليك انت وتخرعك وعبير مابها الا العافية كفاها الا من فال التبن فتون !!
سعود : شفيها أمانة ياخالد شصارلها ؟؟؟؟
خالد : والله ياسعود لسعة بسيطة الحمدلله مو سامة بس تعرف دلع عبير شلون وخوفها من الذبانة اذا طارت مب عاد حية !!
استحت عبير وحمر وجهها واهي تلمح بطرف عينها تركي يضحك على هالكلام وعيونه على خالد ماطالعها !
خالد : هذه هي معاك كلمها بنفسك عشان تتطمن ..

ومد لعبير الجوال ومسكته بأصابعها الناعمة وقربته منها وقالت : الوو
سعود بحب : هلا بعبير حياتي أنا ..
عبير : هلا سعووودي حبيبي شلونك ؟؟
سعود بحنية : بخير انتي الي شلونك ياعمري ؟؟
عبير : الحمدلله طيبة مافيني شي سعود
سعود : والله مالسعتك الحية الا غيرانة من حلاك ..

تركي اتخدّر واهو يسمع هالكلام ويسمع سعود شلون يكلمها بكل حب .. واهي ترد عليه بدلع وخلااااااص ماتحمل يقعد !! مشاعره كانت أقوى من انه يكبتها .. ظهر هالشي بوضوح على قعدته المتوترة وبعيونه ودمه الصاعد لوجهه ولولا ان خالد عيونه على عبير واهي تكلم ولا كان انفضح فضيحة مابعدها فضيحة ..

وقف واهو يقول : خالد باطلع اشوف سيارتي لاني وقفتها بمكان مخالف
خالد : تركي خلاص خذ اختك وامشي ماقصرت معانا والله
كان طلب خالد منطقي خاصة ان عبير قامت بالسلامة لكن عجز تركي لا يتقبل الفكرة وقال متحجج : لا الدنيا ظلمت والطريق طويل والأفضل اننا نتخاوى بالطريق
خالد : والله على راحتك بس مابغيت أعطلك
تركي : مابيننا هالكلام خالد أفا عليك ..

وطلع يشوف السيارة وماصدق طلع الشارع .. سحب هوا عميييييييق ملّى رئته فيه .. ياويل حالي شفيني مو قادر أصير طبيعي .. مو قادر أتحمل أشوفها واهي تعبانة ولاواهي تحاكي أخوها بصوتها الي كنه موسيقى عذبة .. ولا كلام أخوها عنها الي طلّع كل الي بخاطري بس حدي عاد أنا مالي الا الكبت ! بس ياتركي ماصارت تارك الكل داخل وطالع برا أهلوس فيها .. والله شكل بيصير ذا حالي لين الله يسهل علي وأروح لعمي وأخطبها ..
بس ........ أحس فيه حاجز بيننا .. أحسها مرات تتضايق مني يمكنها ماتبيني .. واذا خطبتها صعبة يردون ولد عمها واهي ماتبيه ! لا عبير ترا حياتي بين ايديك .. قبل كنت أحبك والحين أعترف اني مجنونك ولاني قادر أصبر عنك .. اتنهد من كل قلبه .. ودخل المستشفى وماقدر يدخل لغرفتها خاف عيونه تخونه وتتعلق فيها ماتنزل ..

جت الدكتورة وأنقذته يوم قالت بتعطيها المضاد وتشيك على وضعها واذا كل شي تمام يمشون

دخلت الدكتورة وقاست الضغط والحرارة وفحصت الساق والحمدلله كل شي تمام .. بس نبضات عبير كانت سريعة والدكتورة تسمعها بالسماعة .. سحبت عبير نفس واهي تحاول ترخي اعصابها .. ليت من يخنقك بسماعتك يادكتورة لا تفضحين قلبي قدامهم تراه مو من التعب تراه من الي واقف خلف الستارة .. عمر قلبك خفق بقوة بسبب شخص .. وجا تشييك اجباري على قلبك هاللحظة ؟؟ ياربي وش برد على الدكتورة الحين واهي تسألني ليش خايفة ؟؟؟
عبير وهي تبلع ريقها بصعوبة : .... مو خايفة ..
الدكتورة : دقات قلبك متسارعة .. استرخي لايرجعلك الخفقان من جديد !
حاولت عبير ترخي اعصابها .. بس اتذكرت كلام نهى .. واتخيلت منظرها واهي بين ايدين تركي شايلها ورجع قلبها يخفق بقوة وهاللحظة عيونها تعلقت بخيال تركي الي خلف الستارة
عقدت الدكتورة حواجبها واهي تركز مع النبضات الي كل ماهدت ترجع تتسارع .. !!
وانتبهت لعيون عبير المعلقة بالستارة ..
أبعدت الدكتور السماعة عنها والتفتت لخالد الي كان واقف عند فتحة الستارة.. يكلم تركي شوي ويلتفت لهم شوي ..
وأول مالتفت لتركي دارت الدكتورة بسرعه لعبير وسألتها : مين الشخص الي واقف برا
عبير : .....ولد عمي !
ابتسمت الدكتورة بخبث وقالت : الحين عرفت ايه سر نبضات قلبك السريعة !!
ولّع وجه عبير بطريقة واضحة خلت الدكتورة تضحك وتقول : بس مش حلومك شكله بيحبك هو كمان لو شفتي شكله كيف كان خايف عليك وبيترجاني أسعفك بسرعة لاتسوء حالتك

عبير ماردت الا ولع وجهها زيادة يارب ارحمني من هالمفاجآت الي نزلت علي مرة وحده !!

الدكتورة بابتسامة : هذا سبب الضربات السريعة ؟؟ جاوبيني عشان أكتبلك خروج وأريحك
هزت عبير راسها بخفة واهي تحس انها بتنفجر وتحرق المكان بالي فيه ..

ضحكت الدكتورة وقرصت خد عبير وقامت وطلعت عنها وطلع خالد وراها
الدكتورة : خلاص كل شي تمام تقدر تمشي
خالد : الحمدلله مشكورة دكتورة
الدكتورة : العفو هذا واجبي ..




تابعوااااا ...








آخر مواضيعي
السلام عليكم .. << رجعنا للمنتدى هع هع
لا تبيع الحب قبل فوات الأوان ....!!!؟؟
BacK .. بطريقة أخرى ...!!!
(( أنواع ومأسي الحب )) (( أسف ع التأخير ))
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء 21 ))
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء التاسع عشر ))

رد مع اقتباس
قديم 17-01-2010, 03:55 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قتيلة الشوق
!! ادارة المنتدى !!


الصورة الرمزية قتيلة الشوق

إحصائيات العضو
Oman

Female








مزاجي

قتيلة الشوق غير متواجد حالياً


افتراضي

<<<ليش تنزل هالا ياااااااااام اجزااااااااء بسيطه
نيوووووووف أناااا شو قااااااااائله لك..؟؟
بس جد هالايااااااااااام مانزلت اجزااااااء كثيييييييره..








رد مع اقتباس
قديم 17-01-2010, 01:36 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نايف الذوق
عضو ذهبي

الصورة الرمزية نايف الذوق

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male







مزاجي

نايف الذوق غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قتيلة الشوق
<<<ليش تنزل هالا ياااااااااام اجزااااااااء بسيطه
نيوووووووف أناااا شو قااااااااائله لك..؟؟
بس جد هالايااااااااااام مانزلت اجزااااااء كثيييييييره..

هههههههههههههههههههه

لا والله حرام عليك .. أمس 3 أجزاء نزلتها ورا بعض ...


خلاص راح أطولها أكثر لعنونك








رد مع اقتباس
قديم 18-01-2010, 02:11 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
golden angel
عضو ذهبي

الصورة الرمزية golden angel

إحصائيات العضو
Palestine

Female






golden angel غير متواجد حالياً



افتراضي

(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))








رد مع اقتباس
قديم 18-01-2010, 05:21 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نايف الذوق
عضو ذهبي

الصورة الرمزية نايف الذوق

إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Male







مزاجي

نايف الذوق غير متواجد حالياً


افتراضي

يوووووورويلكم ...!!!








رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : (( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العشرون ))
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء الثاني عشر )) نايف الذوق قصص - حكايات - روايات 9 06-01-2010 11:20 PM
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء العاشر )) نايف الذوق قصص - حكايات - روايات 10 05-01-2010 10:25 PM
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء الحادي عشر )) نايف الذوق قصص - حكايات - روايات 4 05-01-2010 10:16 PM
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء الخامس )) نايف الذوق قصص - حكايات - روايات 10 04-01-2010 06:21 PM
(( أنواع ومأسي الحب ..! )) (( الجزء الثامن )) نايف الذوق قصص - حكايات - روايات 6 04-01-2010 06:18 PM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 12:02 AM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.