منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات اسلامية > الشريعة و الحياة
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الشريعة و الحياة , قطوف اسلامية , علوم شرعية , نصرة الهادي , فتاوي اسلامية , نقاشات اسلامية , متفرقات اسلامية , محاضرات اسلامية , احاديث نبوية , دين , اسلام , احكام , اسلاميات , اسلامنا , معلومات دينية , دين و دنيا , زكاة , صوم , صيام , حج , صلاة , قطوف اسلاميه

الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28-04-2010, 09:17 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عمر عاطف سالم
عضو جديد
إحصائيات العضو
Iceland

Male






عمر عاطف سالم غير متواجد حالياً



7sry الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس



الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس ,
ارجو نشر الموضوع في جميع المنتديات الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية

الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس


بقلم أ.د. رمضان خميس
قضية فهم القرآن ووقوف الإنسان على توجيهاته وإرشاداته وعبره وقضاياه في الحياة ليست أمرا فرعيا يحصله من يشاء ويهمله من أراد وليست قضية ثانوية على هامش الحياة تحصل في أي وقت أو لا تحصل إنما هي بحق فريضة قرآنية وضرورة حياتية فهي فريضة قرآنية لهذه الآيات التي تعددت وألحت في التأكيد على أهمية فهم القرآن (أّفّلا يّتّدّبّرونّ القرآنّ أّم عّلّى قلوب أّقفّالهّا -24-)(محمد) (والّذينّ إذّا ذكروا بآيّات رّبهم لّم يّخروا عّلّيهّا صما وعميّانا -73-)(الفرقان) وغير ذلك من الآيات الكريمة التي تحتاج إلى دراسة مفردة.. وهي ضرورة حياتية لأن صلاح الإنسان في معاشه ومعاده رهن بفهمه لهذا الدستور الخالد والمنهاج القويم ذلك أن الله - تعالى- خلق الإنسان ووضع له نظاما يضمن له العزّ في الدنيا والسعادة في الآخرة هذا النظام هو القرآن الكريم بأوامره ونواهيه وإرشاداته وتوجيهاته فإن استطاع الإنسان أن يفهم القرآن الفهم الصحيح عزّ في الدنيا وأعمرها وارتفق خيرها وبنى حضارتها وصار - بحق - خليفة الله في أرضه وأهلا لهذا التكليف ومحلا لهذا التشريف الذي فضله الله - تعالى- به على سائر الخلق. دياجير الجهل وإن أخفق في تفهم هذا النظام الذي هو موضوع لصلاحه وإصلاحه كان كمن انطفأ النور أمام ناظريه فأصبح في دياجير الجهل وإن كان ذا بصر حديد أو رأي رشيد أو عقل سديد فلن يصل إلى مبتغاه ولن يهتدي لهداه وكان كمن قال: سآوي إلى جبل يعصمني من الماء فنودي: لا عاصم اليوم من أمر الله وأصبح في عداد المغرقين لأن الضوء الكاشف خلاه والهادي البصير ودعه وقلاه وصار مثله (مّثّلهم كّمّثّل الذي استّوقّدّ نّارا فّلّمّا أّضّاءّت مّا حّولّه ذّهّبّ اللّه بنورهم وّتّرّكّهم في ظلمّات لاّ يبصرونّ -17-صم بكم عمي فّهم لا يّرجعونّ-18- أّو كّصّيب منّ السّمّاء فيه ظلمّات وّرّعد وبّرق يّجعّلونّ أّصّابعّهم في آذّانهم منّ الصّوّاعق حّذّرّ المّوت وّاللّه محيط بالكّافرينّ -19- يّكّاد البّرق يّخطّف أّبصّارّهم كلّمّا أّضّاءّ لّهم مّشّوا فيه وّإذّا أّظلّمّ عّلّيهم قّاموا ولّو شّاءّ اللّه لّذّهّبّ بسّمعهم وّأّبصّارهم إنّ اللّهّ عّلّى كل شّيء قّدير -20-)(البقرة) لذلك دلهم الله على منهاج الخلاص في الآية التالية بقوله تعالى: (يّا أّيهّا النّاس اعبدوا رّبّكم الذي خّلّقّكم وّالّذينّ من قّبلكم لّعّلّكم تّتّقونّ -21-)(البقرة) ولعلك تلمح معي التعبير القرآني واستخدامه لفظ الربوبية بما تحمله هذه الكلمة من رعاية وعناية وحياطة وأمان. روح القرآن لا ينكر أحد أن محور الحياة وقلب ميزانها هو الإنسان الذي خلق الله - تعالى- من أجله كل شيء سخر له ما في السماوات وما في الأرض وسخر له الأنهار بما فيها وخلق له الحياة وما عليها كي يكون - بحق- خليفته في أرضه يقيم عليها شرعه وينشئ فيها حضارة باسم ربه فإذا صلح الإنسان صلح معه كل شيء في الحياة ولا يصلح الإنسان هكذا ضربة لازب أو خبط عشواء وإنما يصلح بصلاح فهمه للقرآن الكريم هذا الفهم الذي يختصر على الإنسان الأزمان ويطوي له المسافات ويوفر عليه الأيام والأوقات ولنا في العرب قبل الإسلام وبعده عبرة فلا يخفى ما كانوا عليه قبلا وما صاروا إليه بعدا حين دبت فيهم روح القرآن لقد «صلحت أنفس العرب بالقرآن إذ كانوا يتلونه حق تلاوته في صلواتهم المفروضة وفي تهجدهم وسائر أوقاتهم فرفع أنفسهم وطهرها من خرافات الوثنية المذلة للنفوس المستعبدة لها وهذب أخلاقها وأعلى هممها وأرشدها إلى تسخير هذا الكون كله لها فطلبت ذلك فأرشدها طلبه إلى العلم بسننه - تعالى- فيه من أسباب القوة والضعف والغنى والفقر والعز والذل فهداها ذلك إلى العلوم والفنون والصناعات فأحيت مواتها وأبدعت فيها ما لم يسبقها إليه غيرها حتى قال صاحب كتاب تطور الأمم من حكماء الغرب: «إن الفنون لا تستحكم في أمة من الأمم إلا في ثلاثة أجيال: جيل التقليد وجيل الخضرمة وجيل الاستقلال وشذ العرب وحدهم فاستحكمت فيهم ملكة الفنون في جيل واحد»(1). إن ذلك وإن كان مخالفا لما عهده الناس من تطور وتدرج إلا أنه ماض على النمط الطبيعي الذي يلتقي فيه الوحي الذي هو من روح الله تعالى مع الإنسان الذي هو من نفخته: (وّكّذّلكّ أّوحّينّا إلّيكّ روحا من أّمرنّا مّا كنتّ تّدري مّا الكتّاب وّلا الإيمّان وّلّكن جّعّلنّاه نورا نّهدي به مّن نّشّاء من عبّادنّا وّإنّكّ لّتّهدي إلّى صرّاط مستّقيم -52- صرّاط اللّه پّذي لّه مّا في السّمّوّات وّمّا في الأّرض أّلا إلّى اللّه تّصير الأمور -53-)(الشورى) وكذلك (فّإذّا سّوّيته وّنّفّخت فيه من روحي )(الحجر:29) فإذا التقت النفختان حدثت المعجزات.. لقد أخرج القرآن العرب - عندما فهموه من طور البداوة الموغلة إلى نسمات الحضارة الباهرة فأصبحوا - وهم بالأمس رعاة إبل وغنم - قادة الدنيا ورواد الأمم ليس ذلك لخصائص في أنفسهم فحسب إنما أيضا لهذه الروح التي سكبت في أنفسهم أثر امتزاجها بالقرآن كان المسلم العربي يتولى حكم بلد أو ولاية وهو لا علم له بشيء من فنون الدولة ولا من قوانين الحكومة ولم يمارس من أساليب السياسة ولا طرق الإدارة وإنما كل ما عنده من العلم بعض سور من القرآن فيصلح من تلك الولاية فسادها ويحفظ أنفسها وأموالها وأعراضها ولا يستأثر بشيء من حقوقها هذا وهو في حال حرب وسياسة وفتح مضطر لمراعاة تأمين المواصلات مع جيوش أمته وحكومتها وسد الذرائع لانتقاض أهلها وإذا صلحت النفس البشرية أصلحت كل شيء تأخذ به وتتولى أمره فالإنسان سيد هذه الأرض وصلاحها وفسادها منوط بصلاحه وفساده وليست الثروة ووسائلها من صناعة وزراعة وتجارة هي المعيار لصلاح البشر ولا الملك ووسائله من القوة والسياسة فإن البشر قد أوجدوا كل وسائل الملك والحضارة من علوم وفنون وأعمال بعد أن لم تكن فهي إذا نابعة من معين الاستعداد الإنساني تابعة له دون عكس ودليل ذلك في العكس كدليله في الطرد فإنا نحن المسلمين وكثيرا من الشعوب التي ورثت الملك والحضارة عن سلف أوجدهما من العدم ممن أضاعوهما بعد وجودهما بفساد أنفسهم(2). الهامش (21) المنار 1/7.








آخر مواضيعي
الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس
الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس
الان صصم موقع بالدومين .com(مجانا)ب7 خطوات شرح بالصور
اربح 50$ من شركة يوغوف سراج (شركة غير نصابة)
برنامج دليل المواقع العربية الان
برنامج دليل المواقع العربية الان
برنامج دليل المواقع العربية الان

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : الفهم القرآني فريضة قرآنية وضرورة حياتية بقلم أ.د. رمضان خميس
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشودة رائعة بعنوان [أيا من يدعي الفهم] للمنشد مشاري راشد العفاسي abu_shadi منتدى المحذوفات 1 22-02-2010 07:04 PM
ابتهال بمناسبة حلول شهر رمضان ابتهال شهر الصيام فريضة من صام هاني فريد حسن منتدى المحذوفات 0 20-08-2009 05:00 AM
أهمية الورد القرآني اليومي دلوعه السعوديه قصص - حكايات - روايات 0 25-04-2009 07:53 PM
قصاصات من الاعجاز القرآني البرنس الشريعة و الحياة 4 09-07-2007 08:19 PM
هل تعرف جليس موسي يوم القيامة ؟؟؟؟ فراشة جدة الشريعة و الحياة 5 09-03-2007 02:06 PM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 01:05 PM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.