منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات اسلامية > الشريعة و الحياة
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الشريعة و الحياة , قطوف اسلامية , علوم شرعية , نصرة الهادي , فتاوي اسلامية , نقاشات اسلامية , متفرقات اسلامية , محاضرات اسلامية , احاديث نبوية , دين , اسلام , احكام , اسلاميات , اسلامنا , معلومات دينية , دين و دنيا , زكاة , صوم , صيام , حج , صلاة , قطوف اسلاميه

الى كل من ينسى القران ( العلاج)

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 31-07-2010, 12:02 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طيبة
عضو نشيط
إحصائيات العضو
Saudi Arabia

Female






طيبة غير متواجد حالياً



افتراضي الى كل من ينسى القران ( العلاج)



الى كل من ينسى القران ( العلاج) ,
إلى كل من ينسى القرآن (إليك العلاج )؟




إلى كل من ينسى القرآن (إليك العلاج )؟


:إلى كل من ينسى القرآن (إليك العلاج )؟
1- الخوف من الوقوع في الرياء :

والرياء في موضوعنا : طلب الحافظ للجاه والمنزلة في نفوس الخلق بإظهاره لهم إكماله لحفظ القرآن أو جودة حفظه وحسن أدائه وهو ضرب من الإشراك ولذا قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: (إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر قالوا : وما الشرك الأصغر يا رسول الله. قال : الرياء يقول الله عز وجل - يوم القيامة إذا جزى العباد بأعمالهم - : اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء)(38) والمرائي بالقرآن معرض نفسه للعقوبة الشديدة الواردة في حديث أبي هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : (إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه... ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال : فما عملت فيها؟ قال : تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن قال كذبت ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارئ ثم أمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار)(39). والواجب على مريد النجاة الحرص على الإخلاص واستمرار سلامة القصد والنية.

2- الحذر من الغفلة عن العمل بالقرآن والتأدب بآدابه والتخلق بأخلاقه :

لأن القرآن إنما أنزل ليعمل به ويتخذ نبراسا ومنهاج حياة قال ابن مسعود رضي الله عنه »أنزل القرآن ليعملوا به فاتخذوا دراسته عملا إن أحدكم ليقرأ القرآن من فاتحته إلى خاتمته ما يسقط منه حرفا وقد أسقط العمل به« (40) وقال بعض أهل العلم : »إن العبد ليتلو القرآن فيلعن نفسه وهو لا يعلم يقول : ألا لعنة الله على الظالمين وهو ظالم نفسه ألا لعنة الله على الكاذبين وهو منهم« (40) وقال أنس رضي الله عنه : »رب تال للقرآن والقرآن يلعنه« (4).

3- الخشية من العجب بالنفس والتعالي على الخلق :

فالعجب استعظام النفس لما بذلت من أسباب لتحصيل حفظ القرآن الكريم والله تعالى هو الهادي إلى ذلك والمعين على تسهيله وتحققه ولولا إحسانه وفضله لما تمكن العبد من حفظ القرآن أو بعضه والواجب بدلا من ذلك شكر الله تعالى على نعمته بمعرفتها حق المعرفة وإسناد الفضل إليه سبحانه وحده لا شريك له في تحققها والتعالي على الخلق هو التكبر عليهم واعتقاد العبد بلوغه مرتبة في الكمال لم يبلغها من حوله فيتجه إلى احتقارهم وتجهيلهم ومن هذه حاله ينسى ما ورد من النصوص في التحذير من مثل ذلك ومنها قوله تعالى في الحديث القدسي : (الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني واحدا منهما قذفته في النار)(41) وقوله -صلى الله عليه وسلم- (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر)(42)..

4- تذكر النصوص الآمرة بتعهد القرآن والمحذرة من نسيانه :

وردت نصوص كثيرة تحث على تعاهد القرآن وتحذر من هجره ونسيانه ومنها :

* عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : (إنما مثل صاحب القرآن كمثل صاحب الإبل المعقلة إن عاهد عليها أمسكها وإن أطلقهما ذهبت)(43).
* وعن عبد الله قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (بئس ما لأحدهم أن يقول نسيت آية كيت وكيت بل نسي واستذكر القرآن فإنه أشد تفصيا(44) من صدور الرجال من النعم)(45).
* وعن أبي موسى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : (تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في عقلها)(46).
وبسبب هذه النصوص ومثيلاتها تحدث أهل العلم عن الزمن الذي لا يشرع للعبد تجاوزه سواء أكان من حيث القلة أو الكثرة في قراءة القرآن الكريم فأقل زمن يستحب قراءة القرآن فيه على المختار ثلاثة أيام لقوله -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه عنه عبد الله بن عمرو: (لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث)(47).
ولذا كان معاذ بن جبل يكره أن يقرأ القرآن في أقل من ثلاث (48) وكان ابن مسعود يقول: (اقرؤوا القرآن في سبع ولا تقرؤوه في أقل من ثلاث)(49).
والحكمة - والله أعلم - في عدم مشروعية قراءته في أقل من ثلاث أن لا تؤدي سرعة القراءة إلى قلة الفهم والتدبر أو الملل والتضجر أو الهذرمة وعدم إتقان النطق وما ثبت عن السلف من قراءته في أقل من ذلك فهو محمول إما على أنه لم يبلغهم في ذلك حديث من مثل الحديث السابق أو أنهم كانوا يفهمون ويتفكرون فيما يقرءونه مع هذه السرعة(50) أو أن ذلك كان في فترة حماس وكثرة نشاط أو وقت فاضل كرمضان ونحوه فأرادوا استغلاله لا أن يكون ذلك عادة لهم في سائر العمر.
وأما أوسع زمن جاءت النصوص مبينة مشروعية قراءة القرآن فيه فأربعون يوما كما ورد فى حديث عبد الله بن عمرو أنه سأل النبي-صلى الله عليه وسلم-: في كم يقرأ القرآن؟ قالفى أربعين)(51) ولذا قال إسحاق بن راهويه : (ولا نحب للرجل أن يأتي عليه أكثر من أربعين ولم يقرأ القرآن لهذا الحديث)(52) وقال أيضا : (يكره للرجل أن يمر عليه أربعون يوما لا يقرأ فيها القرآن)(53).

5- نسيان القرآن سببه الذنوب والمعاصي :

جاءت الكثير من النصوص التي تجعل ذنوب العبد سببا لما يصيبه من مصائب وبلايا والتي من أعظمها ولا شك نسيان القرآن الكريم ومما جاء في ذلك قوله-صلى الله عليه وسلم-: (لا يصيب عبدا نكبة فما فوقها أو دونها إلا بذنب وما يعفو الله عنه أكثر)(54) وقد كان هذا الأمر جليا في أذهان السلف ولذا قال الضحاك مزاحم : (ما من أحد تعلم القرآن فنسيه إلا بذنب يحدثه لأن الله تعالى يقول : ((وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم)) (55) وإن نسيان القرآن من أعظم المصائب) (56) بل إنهم - رحمهم الله تعالى- كانوا يقفون موقفا صارما ممن هذه حاله كما جاء من طريق ابن سيرين بإسناد صحيح في الذي ينسى القرآن كيف أنهم كانوا يكرهونه ويقولون فيه قولا شديدا(57) وقد ذكر القرطبي - رحمه الله - سبب تلك الكراهية وذلك الموقف الشديد فقال : (من حفظ القرآن أو بعضه فقد علت رتبته بالنسبة إلى من لم يحفظه فإذا أخل بهذه المرتبة الدينية حتى تزحزح عنها ناسب أن يعاقب على ذلك فإن ترك معاهدة القرآن يفضي إلى الرجوع إلى الجهل والرجوع إلى الجهل بعد العلم شديد)(58).
بل إن بعضهم يعده ذنبا كما روى أبو العالية عن أنس موقوفا (كنا نعد من أعظم الذنوب أن يتعلم الرجل القرآن ثم ينام عنه حتى ينساه)(59).
قال ابن كثير - رحمه الله - :"وقد أدخل بعض المفسرين هذا المعنى في قوله تعالى ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى * قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا * قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى))(60) وهذا الذي قاله وإن لم يكن هو المراد جميعه فهو بعضه فإن الإعراض عن تلاوة القرآن وتعريضه للنسيان وعدم الاعتناء به فيه تهاون كبير وتفريط شديد نعوذ بالله منه"(61).

6- كيف تكون المراجعة؟

لا شك أن الطريقة الأسلم للمراجعة هي تخصيص وقت كاف غير وقت الحفظ يقرأ فيه المرء ما يفتح الله تعالى عليه فيه ولكن نظرا لعدم قدرة كثير من الناس على تخصيص وقت معين لذلك فيمكن استخدام الطرق التالية :
(أ) - القراءة في السنن الرواتب غير راتبة الفجر تكون خمسة أثمان في كل ركعتين ثمن.
- في ركعتي ما قبل العصر تكون ثمنا واحدا.
- في الصلوات المفروضة وقيام الليل تكون ثمنين.
وعلى هذا فالحد الأدنى في اليوم الواحد يكون جزءا كاملا من القرآن الكريم.
(ب) القراءة في الصلاة النافلة من غير الرواتب وفي السيارة. وبين الأذان والإقامة وأثناء الذهاب للدراسة أو العمل والعودة من ذلك... إلخ من حالات الإنسان المناسبة.
(ج) الجلوس بعد الفجر ولو قليلا للقراءة بحيث يلزم الإنسان نفسه أن يقرأ في ذلك الوقت شيئا من القرآن الكريم ولو ثمنا واحدا.
(د) يمكن لأصحاب الهمم العالية استخدام طريقة (فمي مشوق) وهي طريقة كان يستخدمها بعض مشايخ الإقراء في أرض الكنانة بحيث أن الحافظ يستطيع مراجعة القرآن كاملا في أسبوع واحد وبيانها كالتالي :
- الفاء من (فمي مشوق) للفاتحة والميم للمائدة والياء ليونس والميم لمريم والشين للشعراء والواو للصافات والقاف لسورة (ق)
- فيكون المقدار في اليوم الأول من أول (الفاتحة) إلى أول (المائدة).
- وفي اليوم الثاني من أول (المائدة) إلى أول (يونس)
- وفي اليوم الثالث من أول (يونس) إلى أول (مريم).
- وفي اليوم الرابع من أول (مريم) إلى أول (الشعراء).
- وفي اليوم الخامس من أول (الشعراء) إلى أول (الصافات).
- وفي اليوم السادس من أول (الصافات) إلى أول (ق).
- وفي اليوم السابع من أول(ق) إلى آخر المصحف الشريف.
(ه) على من حفظ شيئا من القرآن الكريم دون عشرة أجزاء أن لا يمر عليه خمسة عشر يوما دون إتمام مراجعته








آخر مواضيعي
قو ل رمضان كريم
حيا تنا في قصة
الخيبة الرمضانية
الجرح يزيد ولا
الى كل من ينسى القران ( العلاج)
محمد العريفي والمدخن
قف قبل ان تكتب

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

الى كل من ينسى القران ( العلاج)


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : الى كل من ينسى القران ( العلاج)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمل القران الكريم فى خمس ثوانى (اروع برامج القران الكريم) abu_shadi برامج كمبيوتر - برامج انترنت - برامج حماية 0 12-03-2010 06:53 PM
عرق النسا؟ ما هو العلاج الذي ينصح به الطبيب المارد السعودي اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم 0 22-06-2009 12:40 AM
شيخ قاعد ينصح مجموعة ..... فراشة فلسطين منتدى المحذوفات 4 21-04-2009 10:15 AM
البعض يخون لكي ينسى والبعض ينسى لكي يخون em mais خواطر - نثر - عذب الكلام 4 01-04-2009 05:01 PM
محشش ينشد في امه لمعة برق نكت - طرائف - نوادر 3 05-11-2008 09:50 PM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 02:15 AM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.