منتديات
صور مسجات برامج كمبيوتر العاب الكترونية - العاب اون لاين مقاطع فيديو
استعادة كلمة المرور - تنشيط العضوية - طلب رقم التنشيط - اتصل بنا - اعلن لدينا

للتواصل مع ادارة الموقع عبر الوتس اب: 0096566869756

.: الوصول السريع لـ أقسام منتديات لمعه :.
الشريعة و الحياة المنتدى العام اخر الأخبار شعر خواطر كلام حب
قصص - حكايات عالم حواء - بيت حواء ازياء - فساتين مكياج - ميك اب مطبخ حواء - اكلات اخبار الرياضة - صور لاعبين
سيارات - صور سيارات صور نكت مقاطع فيديو اخبار الفن - اخبار الفنانين صور فنانين - صور ممثلين
برامج جوال مسجات برامج كمبيوتر العاب كمبيوتر توبيكات هكر - هاكرز
(( ما شاء الله تبارك الله ما شاء الله لا قوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى ))

مرور 10 سنوات على تأسيس منتديات لمعه

دستور لمعه أفضل المشاركين الاحصائيات الشاملة مركز التحميل
العودة   منتديات لمعه > منتديات عامة > اخر الأخبار
استعادة كلمة المرور تنشيط العضوية طلب رقم التنشيط البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

اخر الأخبار ,

هل توجد حظوظ للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط؟

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18-09-2010, 12:20 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائيات العضو
Palestine

Female






عاشق كريستيانو رونالدوا غير متواجد حالياً



News هل توجد حظوظ للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط؟



هل توجد حظوظ للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط؟ ,
بعد إطلاق المحادثات في واشنطن اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الثلاثاء 14 سبتمبر في منتجع شرم الشيخ وسيلتقي معه يوم الأربعاء في القدس لمواصلة المفاوضات. خبيران من واشنطن وجنيف يقيّمان حظوظ نجاح هذه الجولة الجديدة وما قد تسفر عنه من نتائج.


في منتجع شرم الشيخ على ضفاف البحر الأحمر انطلقت الجولة الجديدة من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بحضور وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون. وفيما لم يتوصل الجانبان بعد إلى اتفاق حول جدول الأعمال حذر الفلسطينيون من أن انتهاء المهلة التي استمرت عشرة أشهر لوقف بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة (تنتهي يوم 26 سبتمبر الجاري) سيعني نهاية الحوار المباشر بين الطرفين.

ومثلما كان متوقعا بدأت العقبات الأولى في البروز في حين يرى البعض أن هذه المفاوضات تتوفّر على هوامش للتحرك. وفي محاولة لتسليط الأضواء على هذه الهوامش حاورت swissinfo.ch بشكل منفصل خبيرين بملف الشرق الأوسط وهما روبيرت مالي الذي عمل مستشارا سابقا للرئيس الأمريكي بيل كلينتون ويدير حاليا قسم الشرق الأوسط في مجموعة الأزمات الدولية (يوجد مقرها الرئيسي في بروكسل) وباسكال دوكروزا وهو باحث سويسري يجيد العربية والعبرية ومؤلّف أطروحة حول عملية السلام في الشرق الأوسط.




روبيرت مالي مدير قسم الشرق الأوسط في مجموعة الأزمات الدولية (Keystone)
swissinfo.ch: قبل اجتماع واشنطن قال رئيس الوزراء نتانياهو إنه سيفاجئ المتشائمين. كيف تفهمون أقواله؟
روبيرت مالي: هناك لغز حقيقي وحيد في هذا المثلث المتركّب من الولايات المتحدة ومن منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل وهو الموقف الحالي والمستقبلي لرئيس الوزراء الإسرائيلي. وبالمناسبة فهو أيضا الشخص الذي يلعب الدور الأكثر أهمية في هذه المفاوضات لأنه هو الذي يمسك بأكبر عدد من الأوراق بيديه.

يقدم بنيامين نتانياهو من اليمين لكن يبدو أنه يتّجه نحو الوسط مثلما فعل ذلك الكثير من أسلافه. الغموض لا زال قائما لكن السؤال مطروح في حين أنه لم يكن يخطر على الأذهان قبل زمن غير بعيد. ومن المحتمل أن نتانياهو نفسه لا يعرف اليوم إلى أي مدى يمكن أن يذهب نظرا لأن موقفه يخضع للظروف ولتقييمه للوضع السياسي ولطموحه بأن يصبح شخصية تاريخية ولشعوره بمدى قدرته على إقناع مواطنيه وأصدقائه السياسيين بأن اتفاق سلام (أصبحت خطوطه العريضة معروفة سلفا) سيكون في مصلحة إسرائيل.

باسكال دوكروزا: التفاؤل المعلن من طرف رئيس الوزراء الإسرائيلي يندرج في سياق إستراتيجية اتصالية لترسيخ صورة صانع سلام وخاصة في أوساط الجاليات اليهودية في أوروبا والولايات المتحدة. فالمواقف الراديكالية التي تنسب إليه وإلى حكومته – وهي الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل – بدأت تثير شيئا من التحفّظ داخل بعض هذه الجاليات مثلما يحدث في الولايات المتحدة مع حركة « J Street » ونسختها الأوروبية. التفاؤل الذي يبديه نتانياهو يتأتّى أيضا من قناعته بدخول هذه المفاوضات في موقف قوة بوجه محمود عباس الذي يتّسم موقفه بالضّعف.



ما هو التأثير الذي يمكن أن تمارسه واشنطن في هذه المفاوضات؟
باسكال دوكروزا: من الناحية المبدئية تتوفر الولايات المتحدة على أوراق قوية إلى حد بعيد. فبإمكانها تهديد الفلسطينيين بالتخلي عنهم وتركهم يواجهون مصيرهم بمفردهم. وبوجه إسرائيل تتوفّر (واشنطن) على دعمها الذي يقدّر بمليارات الدولارات. في المقابل تشهد إسرائيل نسبة نمو اقتصادي أعلى بكثير من الولايات المتحدة لذلك فهي لا تخضع – في المدى القريب على الأقل – للمساعدات الأمريكية.

بإمكان واشنطن أن تهدد إسرائيل بعدم دعمها على المستوى الدبلوماسي من خلال توقّفها مثلا عن استخدام حقّ النقض في مجلس الأمن الدولي لدى التصويت على القرارات التي تدين الدولة العبرية لكن من العسير جدا استخدام هذه الأوراق عمليا.

روبيرت مالي: الفكرة القائلة بأن كل شيء يتوقّف على الولايات المتحدة وهم أدّى مع الأسف إلى خسارة الجميع للكثير من الوقت. فواشنطن يمكن لها أن تساعد وفي نهاية المطاف سيتوجّب على الولايات المتحدة أن تكون وسيطا وضامنا لاتفاق لكن هذا لا يعني أنه يمكن للولايات المتحدة إقناع أو إرغام الأطراف (المتفاوضة) على القيام بما لا يرغبون فيه بأنفسهم مثلما أظهرت ذلك مبادرات السلام السابقة.

إن إيجاد حلّ هذا النزاع قناعة حاضرة لدى الرئيس أوباما منذ طفولته وتبنّاها عندما كان مترشحا – وبعد أن أصبح رئيسا أيضا – عبر تصريحات تذهب بعيدا جدا لكن الموقف الأمريكي ليس العنصر الأساسي بالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي ذلك أن تقييمه الخاص للمعطى الإقليمي هو الذي يعنيه بالأساس.

فعندما ينظر عبر شباك نافذته يشاهد بنيامين نتانياهو إيران وعلاقاته التي تتدهور مع تركيا وعلاقاته مع الاتحاد الأوروبي التي يحتمل أن تتراجع كما يرى أيضا الوضع في غزة وفي مصر التي يمكن أن تجلب فيها خلافة حسني مبارك زعيما أكثر تشددا مع إسرائيل. كل هذه الأمور تعزّز المحفزات من أجل (التوصل إلى) اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني ولم لا بين إسرائيل وبلدان المنطقة. لذلك يمكن أن تدفع هذه الاعتبارات رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى القيام بما لم يكن متخيّلا من طرفه قبل بضعة أعوام.




الخبير السويسري باسكال دوكروزا (tsr)
ألا تشكّل الطموحات الإقليمية لإيران العنصر الجغرا-سياسي القوي الذي يضغط على هذه المفاوضات؟
باسكال دوكروزا: سواء تعلّق الأمر بالولايات المتحدة أو بالإتحاد الأوروبي أو بالبلدان العربية المؤيدة للغرب يوجد توافق في وجهات النظر وفي المصالح الموضوعية بين قادتها وإسرائيل لمحاولة العثور على تهدئة للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني لاحتواء إيران في نهاية المطاف.

روبيرت مالي: من الأفكار الشائعة التي أصبحت متداولة الآن وجود تحالف موضوعي بين البلدان العربية وأوروبا وإسرائيل من أجل احتواء إيران. بداية لابد من التمييز بين الأنظمة والشعوب فوجهات النظر هذه لا يشاطرها الرأي العام في أغلبية البلدان العربية. إضافة إلى ذلك لا أدري إلى أي مدى تدفع (هذه المسألة) البلدان العربية إلى التقدّم بصورة قوية على طريق السلام. فبالنسبة إليها يظل التهديد الإيراني سياسيا أكثر منه عسكريا وإذا ما كانوا في وضع يتّهمون فيه بالذهاب بعيدا جدا في التورط مع إسرائيل فسيجدون أنفسهم أيضا ضحايا لحملة إعلامية وسياسية وإيديولوجية من طرف إيران وحلفائها.



ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه بلدان المنطقة؟
روبيرت مالي: يمكن للبلدان العربية وخاصة مصر والأردن اللتان لديهما حدود مشتركة (مع إسرائيل) لعب دور حيث أن إسرائيل بصدد البحث عن شعور بالأمن الإقليمي لكن المشاكل التي تواجهها إسرائيل اليوم لا تأتي من هذه البلدان بل من بلدان مثل سوريا أو إيران ومن حماس وحزب الله.

من أجل تغيير المعطى الإقليمي لسوريا دور مهمّ جدا عليها أن تلعبه. ومن أجل جلب سوريا إلى معسكر الذين يدعمون ويدفعون عملية السلام يجب تنشيط المحادثات الإسرائيلية السورية فهذه المسألة أهم بكثير من حضور قادة مصريين وأردنيين لدى إطلاق المحادثات في واشنطن.








آخر مواضيعي
قصيدةحزينة لأطفال فلسطين ..... روووووعة
بسبب "تفاحه"
الهدوء عنوان الانسان الواعي
عندما تكون فلسطينيا 0000000000
مواجهات العرب بتصفيات أمم أفريقيا محفوفة بالمخاطر
لا تنسوا قراءة سورة الكهف الليلة [ لا تحرم نفسك الأجر والثواب ]
أستمع إليه وانشره ولاتتردد >>> امانة تنشروا

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  رد

هل توجد حظوظ للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط؟


أدوات الموضوع

 

المواضيع المشابهة لـ : هل توجد حظوظ للتوصل إلى اتفاقية سلام في الشرق الأوسط؟
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبي زيد: قد نبقى في الشرق الأوسط لنصف قرن مراسل الـ BCC اخر الأخبار 4 27-08-2010 02:45 PM
انضم الآن للحدث التعليمي الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط dalal.attia اخر الأخبار 0 12-07-2010 01:58 PM
الاتصالات السعودية تحصد جائزة الشرق الأوسط للتميز لمزودي الخدمات الإلكترونية على الفطرة برامج جوال - العاب جوال - ثيمات جوال - اخبار الجوال 0 03-06-2010 02:55 PM
تشيني: إيران عقبة في طريق السلام في الشرق الأوسط مراسل الـ BCC اخر الأخبار 3 22-10-2007 08:46 AM
افتتاح أكبر حديقة مائية في الشرق الأوسط في البحرين(بالصور) الرحااااال السياحة - السفر - دول - بلدان - عواصم - فنادق 6 23-09-2007 02:17 PM

منتديات لمعه منتديات لمعة منتديات إسلامية منتديات عامة منتديات أدبية منتديات عالم حواء
منتديات شبابية منتديات ترفيهية منتديات فنية منتديات الجوال منتديات برامج نت منتديات تطوير

دردشة - منتديات - عروض كارفور - العاب - منتدى - flash games - عراقي

الساعة الآن: 04:59 PM



Powered by vBulletin® Version 3.6.8, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd

.: منتديات لمعه منتديات عربية خليجية سعودية كويتية تحترم كافة الطوائف و الأديان :.
.: يمنع نشر أي مواد سياسية أو فاسدة أخلاقيا أو انتهاك لأي حقوق فكرية أو أدبية , حيث إن كل ما ينشر في منتديات لمعه هو ملك لأصحابه :.
.: المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات لمعه بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة موقع لمعه بل تمثل وجهة نظر كاتبها :.